والد الرهينة البريطاني جون كانتلي يدعو "داعش" لإطلاق سراحه بشريط فيديو من فراش المرض



وجه والد الرهينة البريطاني، جون كانتلي، المحتجز لدى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، رسالة مصورة إلى التنظيم المعروف باسم "داعش"، ناشده فيها إطلاق سراح نجله، الذي تعرض للاختطاف أثناء تواجده في سوريا، قبل نحو عامين.

وقال بول كانتلي، في رسالة مصورة وجهها من على فراش المرض، بثتها عدة فضائيات، من بينها شبكة CNN الجمعة: "إلى هؤلاء الذين يحتجزون جون: أرجو أن تعلموا أنه رجل طيب، لقد كان يفكر فقط في مساعدة الشعب السوري.. إنني أناشدكم أن تساعدوننا وتسمحوا له بالعودة إلى وطنه."

وأشار الأب كانتلي إلى أن ظهور نجله في عدد من التسجيلات المصورة، التي بثتها مواقع تتبنى نشر بيانات تنظيم داعش مؤخراً، بثت مشاعر مختلطة في نفوس أفراد الأسرة، حيث تجددت أمالهم بأنه مازال على قيد الحياة، كما شعروا باليأس والعجز بمساعدته في جمع شملة مع أسرته مرة أخرى
أضف تعليقك

تعليقات  0