اللواء الصايغ يؤكد جاهزية قطاع العمليات في تنفيذ الخطة الامنية المواكبة للعيد


اكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون العمليات اللواء جمال الصايغ جاهزية قطاع العمليات في تنفيذ الخطة الامنية على مدار إجازة العيد لحفظ الأمن وتحقيق الأمان في المناسبات الدينية والوطنية.
وثمن اللواء الصايغ في تصريح صحفي خلال جولته التفقدية لمتابعة الخطة الامنية برفقة المدير العام للادارة العامة لشرطة النجدة اللواء زهير نصرالله والمدير العام للادارة العامة للعمليات بالإنابة اللواء فهد الشويع الدور الذي يقوم به رجال الأمن في قطاع العمليات.
ونقل إليهم تحيات وتهاني نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بالوكالة ووزير الدفاع بالإنابة الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وأكد اللواء الصايغ أن خطة قطاع العمليات المواكبة لعطلة عيد الأضحى المبارك تعتمد على تلقي البلاغات والتعامل الفوري معها فور ورودها وإبلاغها إلى المعنيين بشأنها من أجهزة وزارة الداخلية لاتخاذ القرار المناسب حيالها بالإضافة إلى التعاون مع مديريات الأمن في محافظات الكويت الست في تنفيذ الخطط التي تم وضعها.
ولفت الى أن قطاع العمليات يشمل الإدارة العامة المركزية للعمليات التي تدير العمل والوحدات المساندة من خلال شبكة اتصالات على أعلى مستوى والإدارة العامة لشرطة النجدة التي تقوم بإسناد عموم أجهزة وزارة الداخلية وقطاعاتها المختلفة لتنفيذ مهامها على الوجه الأكمل باعتبارها قوة إضافية مساندة وداعمة لجهود رجال الأمن.

وأوضح اللواء الصايغ أن الإدارة العامة لشرطة النجدة لها دور أساسي في المساهمة في نجاح وتنفيذ الخطة الأمنية خلال عطلة عيد الأضحى المبارك وتتعامل مع أي بلاغات ترد إليها من أي جهة بكامل الجدية والسرعة لتحقيق الانضباط الأمني بصفة عامة وتأمين سلامة المواطنين والمقيمين.
واضاف أن أماكن وقوف الدوريات الأمنية لشرطة النجدة في تقاطعات الطرق والمناطق المختلفة أعدت مسبقا وفق خطة محكمة وبرؤية أمنية شاملة تمت بالتنسيق مع مديريات الأمن بالمحافظات وجميع القطاعات والإدارات المختصة لضمان اكتمال المنظومة الأمنية ومراعاة كل الجوانب المتعلقة بتنفيذ الخطة.
وأكد أن مديري الإدارات التابعة لشرطة النجدة ومساعديهم على أهبة الاستعداد على مدار الساعة لملاحظة الوضع الأمني بصفة عامة إضافة إلى تفعيل دور الدوريات في جميع محافظات الكويت وحول الطرق المؤدية إلى أماكن الفعاليات لتقديم كافة الخدمات الأمنية والاحتياجات الإنسانية للجميع.

وهنأ اللواء الصايغ خلال زيارته لغرفة هاتف الأمان (112) العاملين بالغرفة بالعيد وطالبهم ببذل المزيد من الجهد والعطاء لخدمة الوطن مشيدا بالدور الذي يقوم به العاملون بهاتف الأمان (112) ومتابعتهم للبلاغات وتحويلها إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها.
وشدد على أن قطاعات الأمن المختلفة في وزارة الداخلية والجهات الأخرى المعنية بتنفيذ الخطة الأمنية المواكبة للعطلة ستضاعف جهودها وتستمر فعالياتها على مدار إجازة العيد في إطار الجهود التي تقوم بها وزارة الداخلية لحفظ الأمن وتحقيق الأمان في المناسبات الدينية والوطنية.
وأبدى اللواء الصايغ ثقته الكاملة في تعاون المواطنين والمقيمين مع رجال الأمن للقيام بواجباتهم وفق الخطة الموضوعة وتجاوز كل المعوقات التي تواجههم.
واهاب بالجميع التعاون مع رجال الأمن كل في موقعه كونهم يسعون دائما إلى الحفاظ على سلامتهم والتصدي لأي سلوكيات خاطئة مؤكدا أنه سيتم التعامل مع هذه السلوكيات وفق القانون والاجراءات المتبعة.
أضف تعليقك

تعليقات  0