"التربية" تحذر: ممنوع تغيير مواقع كاميرات المراقبة في المباني المدرسية


حذرت وزارة التربية الادارات المدرسية من تغيير مواقع كاميرات المراقبة في المبنى المدرسي، مشددة على ان كافة الكاميرات يتم تركيبها حسب اتفاقية الوزارة مع الشركة المنفذة ولا يمكن تغيير مواقعها حسب رغبة كل مدرسة، مؤكدة عدم وجود أي خطر على الصحة العامة من وحدات تجميع الشبكة الخاصة بالكاميرات.

واكدت الوزارة على ضرورة الحفاظ على اجهزة الحاسب الآلي والشاشات الخاصة بمدير المدرسة والمدير المساعد في اماكن تركيبها الاولية من قبل الشركة المنفذة وعدم فصل أي تمديدات عنها، مشيرة الى اهمية متابعة الحالة الامنية المباشرة والتسجيلات على اجهزة الحاسب الالي الخاصة بتشغيل الكاميرات من مسؤولية مدير المدرسة والمدير المساعد.

ونوهت الى عدم ابعاد اجهزة الحاسوب والشاشات الى خارج المكاتب بحجة عدم الرغبة في تحمل مسؤولية تشغيل الكاميرات لافتة الى انه تم تركيب كابينات تجميع الشبكة حسب الاتفاقية المبرمة مع الوزارة واحدة رئيسية واخرى فرعية ولايمكن تغيير مواقعها وليس لها اي خطر على الصحة العامة.

واضافت الوزارة في نشرتها «في حال تعمد اي تغييرات او سوء استخدام لأجهزة مشروع الكاميرات يتم الغاء كفالة الاجهزة المقررة مع الشركة ومدتها ثلاث سنوات موضحة انه سيتم تنظيم ورش عمل من قبل الشركة لعمل التدريب اللازم على تشغيل وتفعيل كاميرات المراقبة».
يذكر ان وزارة التربية بدأت منذ نهاية العام الدراسي الماضي بتركيب كاميرات مراقبة في المدارس وذلك لمتابعة ورصد الحالة الامنية للمدارس ورياض الاطفال.
أضف تعليقك

تعليقات  0