لأول مرة منذ 2007.. غزيون يصلون في المسجد الاقصى


غادر نحو خمسمائة فلسطيني قطاع غزة صباح اليوم الأحد متوجهين إلى مدينة القدس المحتلة بغرض الصلاة في المسجد الأقصى، وهي المرة الأولى منذ عام 2007 التي تسمح فيها إسرائيل لفلسطينيين من القطاع بزيارة القدس.
وتجمع الفلسطينيون الذين تزيد أعمارهم على ستين عاما في ساحة "الكتيبة" غرب مدينة غزة صباح اليوم، واستقلوا حافلات نقلتهم لمدينة القدس عبر حاجز إيريز الواصل بين القطاع وإسرائيل.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن الحافلات التي تقل المصلين دخلت بالفعل إسرائيل في طريقها للمسجد الأقصى، مشيرة إلى أن هذا الإجراء جاء بموجب "سلسلة تسهيلات أعلنت عنها إسرائيل بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك".
وكان مصدر في وزارة الشؤون المدنية الفلسطينية قد ذكر لوكالة الأناضول الأسبوع الماضي أن إسرائيل أصدرت تصاريح لخمسمائة فلسطيني من سكان قطاع غزة للصلاة في المسجد الأقصى في القدس الأسبوع المقبل.

وأوضح المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه أن الجانب الإسرائيلي أصدر هذه التصاريح لأول منذ عام 2007.
وتشترط السلطات الإسرائيلية أن يكون الراغبون في زيارة المسجد الأقصى قد تجاوزت أعمارهم ستين عاما، وأن لا يكونوا قد انخرطوا سابقا في "أعمال مناهضة للاحتلال الإسرائيلي".
وتفرض إسرائيل حصارا على القطاع منذ عام 2006 عقب فوز حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالانتخابات التشريعية، وشددته في يونيو/حزيران 2007 عقب سيطرة حماس عليه.
أضف تعليقك

تعليقات  0