البحرين تنفي ضلوع أحد أبناء الملك في عمليات تعذيب مفترضة لمعتقلين



نفت البحرين ضلوع أحد أبناء الملك في عمليات تعذيب مفترضة لمعتقلين حيث ينظر القضاء البريطاني في دعوى تقدم بها بحريني قال انه تعرض للتعذيب.

وكانت المحكمة العليا البريطانية قضت بأن الأمير ناصر بن حمد آل خليفة، ابن ملك البحرين، غير محصن في بريطانيا من المقاضاة في مزاعم بشأن تعذيب معارضين بحرينيين قبل أكثر من ثلاثة أعوام.

ويفتح القرار الطريق أمام إلقاء القبض على الأمير البحريني إذا زار بريطانيا.

وكانت إدارة الإدعاء العام البريطانية قد تسلمت في يوليو/تموز 2011 ملفا أعده المركز الأوروبي للحقوق الدستورية والإنسانية في برلين يتعلق بالأمير ناصر.
وتضمن الملف 'أدلة' قيل إنها تفيد بضلوع ناصر في تعذيب ثلاثة رجال اعتقلوا في أبريل/نيسان 2011.


أضف تعليقك

تعليقات  0