الصبيح تتفقد معالم التنمية في الواجهة البحرية المتجددة لمدينة يوكوهاما اليابانية


قامت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح اليوم بزيارة الواجهة البحرية المتجددة على نطاق واسع في مدينة يوكوهاما المحاذية للعاصمة اليابانية حيث اطلعت على معالم التنمية الحضرية الحديثة.

وتفقدت الوزيرة الصبيح المشروع الذي أطلقته وكالة النهضة العمرانية اليابانية عام 1983 في يوكوهاما التي تعتبر ثاني أكبر مدينة يابانية بعد طوكيو وأطلقت عليه اسم (ميناتو ميراي 21) أو ميناء المستقبل للقرن ال21 وهو يغطي مساحة تصل الى 186 هكتارا (86ر1 كيلومتر مربع).

وخلال لقائها رئيس وكالة النهضة العمرانية ايكو كامينيشي أعربت الصبيح عن أملها في تعزيز العلاقة مع الجانب الياباني بكافة المجالات مؤكدة انها تتوقع فوائد كثيرة من اكتساب الخبرات اليابانية.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) وتلفزيون الكويت عقب الاجتماع أعرب كامينيشي من جهته عن أمله في توثيق التعاون مع الكويت بمشاريع التنمية وقال "نحن مستعدون لمواصلة مشاركة الخبرات بيننا ونأمل الاستمرار في تبادل الأفكار".

وتأسست وكالة النهضة اليابانية عام 1955 حيث كلفتها الحكومة بثلاث مهمات رئيسية هي الترميم عقب الكوارث وإعادة تطوير المناطق الحضرية والمساكن المؤجرة وهي تقوم بصيانة نحو 770 ألف وحدة سكنية في جميع أنحاء اليابان منها 450 ألف وحدة في منطقة طوكيو.

وأنجزت الوكالة غالبية أعمال تطوير البنية التحتية لمنطقة يوكوهاما البحرية في عام 2006 بتكلفة تصل الى 20 مليار دولار بهدف تنشيط منطقة ميناء يوكوهاما ومنح المدينة استقلاليتها عن طوكيو في مجال الوظائف والأعمال.

ويضم ميناء يوكوهاما وهو أحد أهم الموانئ التجارية الدولية في اليابان منذ 150 عاما أكثر من 1700 شركة يعمل فيها نحو 93 ألف موظف فضلا عن مرافق تجارية وفنادق ومتنزهات وأماكن للمؤتمرات والمتاحف وقاعات للحفلات الموسيقية فضلا عن واجهة بحرية متجددة تجذب أكثر من 74 مليون زائر سنويا.

وضم الوفد المرافق للوزيرة الصبيح سفير دولة الكويت لدى اليابان عبدالرحمن العتيبي والأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية هاشم الرفاعي ومسؤولين آخرين.
أضف تعليقك

تعليقات  0