البنك الدولي: "ايبولا" سيكلف افريقيا 32 مليار دولار


اكد البنك الدولي اليوم الاربعاء ان الكلفة الاقتصادية لايبولا في افريقيا الغربية قد تتجاوز الـ 32 مليار دولار بحلول نهاية 2015 اذا امتد الوباء الى خارج الدول الثلاث المتضررة حاليا.
وقالت هذه الهيئة المالية الدولية في بيان "اذا اصاب ايبولا عددا كبيرا من الاشخاص في الدول المجاورة التي يتمتع بعضها باقتصاد اكثر اهمية، فان التأثير المالي لذلك في المنطقة على مدى سنتين قد يصل الى 32,6 مليار دولار بحلول نهاية 2015".
من جانب آخر، ادخل ثلاثة اشخاص في اسبانيا الى المستشفى الذي يستقبل المصابين بفيروس ايبولا، لكن وحده زوج الممرضة المصابة "المعرض كثيرا" للاصابة بالعدوى وفق ما اعلنت الثلاثاء السلطات الصحية الاسبانية.
واعلن فرانثيسكو ارناليتش رئيس قسم الامراض الباطنة في مستشفى لا باث كارلوس الثالث الثلاثاء ان ثلاثة اشخاص نقلوا الى هذا المستشفى للاشتباه في الاصابة بفيروس ايبولا فضلا عن الممرضة (40 سنة) التي اصبحت اول مصابة بالفيروس خارج افريقيا.
وقال ارناليتش ان الثلاثة هم زوجها الممرضة وهو "معرض كثيرا" لخطر الاصابة وممرضة ومهندس لم تكن نتائج تحليلاتهما "ايجابية" لكنهما ادخلا المستشفى على سبيل الوقاية.
من جهة اخرى احصت السلطات الطبية 22 شخصا من الطاقم الطبي كانوا على تواصل بمساعدة الممرضة المصابة وثلاثين شخصا شاركوا في التكفل بواحد من ضحيتي ابولا في اسبانيا الذي وصل في 22 سبتمبر من سيراليون وتوفي في 25.
أضف تعليقك

تعليقات  0