جهاز لتنظيم ضربات القلب بدون بطارية




ابتكر المهندس السويسري، أدريان زوربوتشن، جهازا منظما لضربات القلب، يعمل بطاقة أقل، معتمدا على مبدأ العمل نفسه التي تعمل به ساعات اليد ذاتية الملء.
وتقع الإشكالية في أجهزة تنظيم ضربات القلب الحالية، والتي تساعد على جعل نبضات القلب أكثر انتظاما لمرضى القلب، هي حاجتها إلى العمل ببطارية، كما أن التخلي عنها يستلزم التدخل الجراحي.
ويهدف "زوربوتشن"، بقسم هندسة القلب والأوعية الدموية بجامعة بيرن، إلى حل هذه المشكلة بجهازه الجديد، مستعينا بآلية تشغيل الساعات ذاتية الملء، التي طورها صانع الساعات السويسري إبراهام لويس بيرليت لأول مرة عام 1777.
وآلية التشغيل الذاتية للساعة، هي الطريقة التي تملأ بها ساعة اليد الآلية نفسها عندما تتحرك على المعصم، وبنفس الطريقة، يولد جهاز "زوربوتشن" الجديد لتنظيم ضربات القلب، تيارا كهربائيا مستعينا بحركة عضلة القلب، عبر وصله مباشرة بالقلب.
وقد جرب "زوربوتشن" الجهاز الجديد على الخنازير، حيث ساعدها الجهاز على تنظيم ضربات القلب بمعدل 130 نبضة في الدقيقة، بحسب ما أعلن "زوربوتشن" أمام الاجتماع السنوي للجمعية الأوروبية للقلب في برشلونة، اليوم الأحد.
وأضاف: "هذه دراسة جدوى، لقد أظهرنا أن من الممكن تنظيم ضربات القلب باستخدام طاقة ذاتية".
ولا تزال الأبحاث على الجهاز الجديد في مراحلها المبكرة، ولم يتقرر بعد تجربته على الإنسان.



أضف تعليقك

تعليقات  0