أبحاث أكدت أن الحياة بعد الموت حقيقة علمية

الحياة بعد الموت

قالت صحيفة الاندبندنت البريطانية، إن العلماء اكتشفوا دليلا علميا يشير إلى أن استمرار الحياة بعد الموت حقيقة، مشيرة إلى أن الدراسة الموسعة التي أجريت على المرضى بعد إعلان موتهم ‘كلينيكيا تؤكد ذلك.

لفتت الصحيفة إلى أن الفريق الطبي الذي يتخذ من المملكة المتحدة مقرا له وجد بعد 4 سنوات من دراسة وتحليل حالات مرضى السكتات القلبية أن 40% من الناجين كان لديهم قدر من الوعي في ذات الوقت الذي تم الإعلان عن موتهم إكلينيكيا.

وأوضحت الصحيفة أن الخبراء يعتقدون أن العقل يستمر في العمل بعد توقف القلب بفترة تتراوح ما بين 20 إلى 30 ثانية، مشيرة إلى إمكانية أن يستمر في وعيه للأشياء خلال تلك الفترة قبل أن يتوقف عن العمل.

وألمحت الصحيفة إلى أن العلماء اكتشفوا في الدراسة الجديدة أن هناك دليل مقنع لما سمعوه عن بعض الحالات التي اتضح أنها استطاعت البقاء لمدة 3 دقائق بعد توقف القلب عن العمل، مشيرة إلى قول أحد الباحثين بجامعة نيويورك بأن المرضي يواجهون أعراض الهلوسة فقط في تلك الفترة.

ولفتت الصحيفة إلى أن أحد الحالات المرضية كان أكثر مصداقية عندما حاول الأطباء إعادته للحياة في فترة توقف القلب، مشيرة إلى قوله " أشعر بأنى ألاحظ محاولة إعادتي إلى الحياة من إحدى زوايا الغرفة".

ونوهت الصحيفة إلى أن وصف الرجل لما حدث معه في الغرفة أثناء محاولة إعادة إحيائه تدل على أنه كان في حالة من الوعي.
وذكرت الصحيفة أن الدراسة التي شملت 2.060 مريض من 15 مستشفي في بريطانيا وأمريكا واستراليا كشفت عن أن 46% منهم كان لديهم مدي من الوعي بالأشياء المحيطة بهم، 9% كان لديهم قدر من المضاهاة للأشياء، في حين 2% كان لديهم وعيى كامل في السمع والبصر.

ولفتت الصحيفة إلى أن هذه الدراسة ستفتح الباب أمام المزيد من الأبحاث حول ما يحدث مع المرضي في فترة توقف القلب وبعد إعلان موتهم إكلينيكيا.
أضف تعليقك

تعليقات  0