أميركي يثير الذعر على متن طائرة عندما قال أنه مصاب بفايروس الإيبولا



تسبب مسافر أميركي على متن رحلة من الولايات المتحدة إلى جمهورية الدومينيكان في الذعر على متن الطائرة عندما قال مازحا إنه مصاب بمرض الإيبولا.

وتمت مرافق الراكب إلى خارج الطائرة بواسطة أشخاص يرتدون بزات واقية من المواد الخطرة.

وقال الرجل (54 عاما) إنه مصاب بالحمى النزفية القاتلة، وهو على متن طائرة تتبع إحدى الخطوط الجوية الأميركية من فيلادلفيا إلى بونتا كانا.

وفي أشرطة الفيديو المنشورة على وسائل الإعلام الاجتماعية خلال اقتياده من الطائرة بواسطة مسؤولين بقطاع الصحة المحلي كانوا يرتدون سترة واقية زرقاء اللون وأجهزة تنفس، قال الراكب "إنني كنت أمزح".
وبدلا من قضاء عطلة لمدة أسبوعين في جمهورية الدومينيكان كما كان مخططا، أعيد الرجل إلى الولايات المتحدة.

وأظهرت الاختبارات أنه لم يكن مصابا بالفيروس، إلا أن حديثه سبب حالة من القلق والسخط بين أكثر من 200 راكبا وأفراد الطاقم على متن الطائرة.

وقال أحد أفراد طاقم الضيافة لراكبي الطائرة عن الرجل خلال اصطحابه إلى خارج الطائرة "أعتقد أن الرجل الذي قال هذا هو شخص معتوه وسأقول هذا في وجهه وإن كنت تسمعني فهذا جيد".

أضف تعليقك

تعليقات  0