وزارة الداخلية: الابعاد الاداري الفوري للمتاجرين بالاغذية الفاسدة




أكد وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد أن الابعاد الاداري الفوري هو الاجراء الحاسم الذي تتخذه وزارة الداخلية ضد المتاجرين بالأغذية الفاسدة.

وشدد الفريق الفهد خلال ترؤسه اجتماعا اليوم بحضور المدير العام للبلدية بالإنابة المهندس أحمد المنفوحي بمقر وزارة الداخلية بحسب بيان صحافي للوزارة

على اتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المخالفين في هذا الشأن مؤكدا أنه لا أحد فوق القانون ولا استثناء لأحد حينما يتعلق الأمر بأمن وأمان المواطنين والمقيمين وسلامة غذائهم.

واشار الفريق الفهد إلى أن الداخلية والبلدية ستقومان بشن حملة ضد الأغذية الفاسدة ترتكز على ثلاثة محاور أولها ما يخص الأفراد أو الشركات التي يتم

ضبطهم ولهم سجل سابق في المخالفات أما المحور الثاني فيتجه لمكافحة التخزين الخاطئ في السكن الخاص وتعمد ذلك للالتفاف على الإجراءات المتبعة فيما يركز المحور الثالث على التعاون بين فرق الطوارئ ووزارة الداخلية.

وشدد على اهمية التنسيق المباشر والفوري في اتخاذ كافة الإجراءات الرادعة للقضاء على الأغذية الفاسدة وبمنتهى الحزم والحسم مع المخالفين مؤكدا ضرورة تضافر الجهود وتوحيد الرؤى لمكافحة الأغذية الفاسدة سواء كان ذلك بقصد البيع او المتاجرة أو من خلال الباعة الجائلين.

واستعرض الفريق الفهد مع الحضور سبل مكافحة الأغذية الفاسدة مشددا على ضرورة وضع آلية عمل متكاملة بين وزارة الداخلية وبين بلدية الكويت خاصة مع القطاعات المعنية بوزارة الداخلية مثل الأمن العام والأمن الجنائي وقطاع العمليات.

وبين أن أجهزة وزارة الداخلية لن تتوانى عن تقديم الدعم والمساندة لبلدية الكويت للعمل على تطبيق القانون دون تفرقة حتى يتم القضاء على الأغذية

الفاسدة مضيفا أن أجهزة وزارة الداخلية المعنية ستقوم بالتنسيق على مدار الساعة مع بلدية الكويت وفرق الطوارئ التابعة لها لاستئصال هذه الظاهرة من جذورها مهما حال المخالفون من ألاعيب.

وأوضح أن هناك "بعض ضعاف النفوس الذين يتخذون عرض بعض المنتجات في الشوارع لأغراض غير سوية ولكن أجهزة الأمن لهم بالمرصاد ومنهم كثيرون مخالفون لقانون الإقامة أو يعملون لدى غير الكفلاء".

واضاف أن رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية ورجال الإدارة العامة لمباحث شؤون الإقامة لهم بالمرصاد وقد قاموا بعدة حملات أسفرت عن ضبط العديد منهم واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

وتناول الفريق الفهد مع الحضور بعض الأمور والملاحظات التي يجب أخذها في الحسبان حتى يكون الأداء متميزا شكلا ومضمونا ويحقق الهدف من هذا الاجتماع وما يتبعه من عمل ميداني بين وزارة الداخلية وبلدية الكويت.

وشدد على تذليل كافة الصعاب أمام فريق العمل الميداني وإعطاءهم كافة الصلاحيات التي تمكنهم من أداء عملهم على الوجه الأكمل حتى تظل الكويت واحة أمن وأمان لكل مواطن ومقيم على أرضها الطيبة.

وقال ان هذا الاجتماع يأتي في إطار توجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بالوكالة الشيخ محمد الخالد الحمد

الصباح ووزير المواصلات ووزير الدولة لشؤون البلدية عيسى الكندري لدعم الجهود المبذولة والتنسيق المستمر والمتكامل بين وزارة الداخلية والأجهزة المعنية في وزارات ومؤسسات الدولة للعمل على تطبيق القانون والقضاء على كافة ظواهر الأغذية الفاسدة التي تلحق الضرر بالمجتمع.

من جانبه توجه المدير العام بلدية الكويت بالإنابة المهندس أحمد المنفوحي بالشكر والتقدير لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الأوقاف والشئون

الإسلامية بالوكالة الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح ولوكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد على دعمهما لبلدية الكويت معربا عن تقديره للتعاون والتنسيق وروح التفاهم الكبيرة من جانب القيادة العليا لوزارة الداخلية.

وأوضح خلال الاجتماع أن البلدية لن تقبل أي تهاون في نهجها الرامي للقضاء على الأغذية الفاسدة مضيفا أن عملية التنسيق وتبادل المعلومات بين فرق الطوارئ التابعة للبلدية ووزارة الداخلية ستعزز لضبط المخالفين على مدار الساعة.

يذكر ان الاجتماع حضره وكيل وزار ة الداخلية المساعد لشؤون الأمن الجنائي اللواء عبدالحميد عبدالرحيم العوضي ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن

العام بالإنابة اللواء طارق حمادة ومدير إدارة مكافحة جرائم المال اللواء فراج الزعبي ومدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي ومدير إدارة الإعلام الأمني
بالإنابة العميد عادل أحمد الحشاش.

ومن بلدية الكويت حضر مساعد المدير العام لشؤون بلدية العاصمة والجهراء محمد العتيبي ومساعد المدير العام لشؤون بلدية الفروانية والأحمدي فيصل صادق

ومساعد المدير العام لشؤون بلدية حولي ومبارك الكبير فهد العتيبي ورئيس فريق طوارئ العاصمة طارق القطان ونائب مدير العلاقات العامة ببلدية الكويت عبدالمحسن أبا الخيل
أضف تعليقك

تعليقات  0