الوليد بن طلال قلقا من تراجع اسعار النفط: وزير النفط يستخف بذكاء الناس


كشف الأمير السعودي الوليد بن طلال، أحد أغنى رجال الأعمال في العالم، عن رسالة بعث بها إلى الديوان الملكي لأجل اطلاع العاهل السعودي ومجلس الوزراء عليها، حذر فيها من تراجع أسعار النفط وإمكانية أن تواجه المملكة عجزا في ميزانيتها، واتهم وزير النفط بإعطاء معلومات مغلوطة والاستخفاف بالمواطنين حول تأثير الأوضاع على الميزانية.

وتوجه الأمير في الرسالة إلى وزير النفط السعودي، علي بن إبراهيم النعيمي، مشيرا إلى تصريحاته التي قلل فيها من أهمية تراجع أسعار النفط إلى ما دون مائة دولار للبرميل وقوله إن الرياض: "ليست قلقة" حيال ذلك وأضاف: "نود أن نعبر عن دهشتنا بل استنكارنا لهذه التصريحات التي تهدف إلى التقليل من الآثار السلبية الكبيرة التي ستلحق بميزانية واقتصاد المملكة."

ولفت الوليد إلى أن السعودية تواجه ما وصفه بـ"خطر الاعتماد الكلي على النفط الذي يشكل 90 في المائة من ميزانية الدولة" معتبرا التهوين من حجم المشكلة "كارثة لا يمكن السكوت عليها" وأن المواطن السعودي "أصبح على درجة كبيرة من الوعي ولا يمكن الاستخفاف بذكائه" ورأى أن التقليل من خطر تراجع أسعار النفط على المملكة "أبعد ما يكون عن المصداقية التي يطالب بها خادم الحرمين" خاصة وأن الوزير "اليوم في مكتبه وغدا في منزله متقاعدا بناء على طلبه أو ليس طلبه" على حد تعبيره.
أضف تعليقك

تعليقات  0