مخاطر يجب أن تعرفها عن عصائر الفواكه




هناك اعتقاد بين الناس أن عصائر الفواكه صحية، إلا أن الأمر ليس كذلك، بحسب الدراسات المتتالية التي تعدد مخاطرها، ويصل الأمر في أحدثها بأن تحذّر من أن شرب عصائر الفواكه بشكل دوري يؤدي للإصابة بالمسبّب الأول للموت: ارتفاع الضغط الشرياني والأمراض القلبية والوعائية.

وكانت تحذيرات سابقة قد ربطت بين عصائر الفواكه وبين شيوع البدانة والسكري، وحذرت من أن كأساً واحداً من العصائر، ذي الـ250 ميلي لتر، يحتوي على حوالي سبع ملاعق من السكر، ويضيف للجسد 115 سعرة حرارية، وهو ما يكاد يماثل ما تحويه علبة الصودا.

كما تتهم هذه العصائر بالمسؤولية عن تسوس الأسنان عند الأطفال، خصوصاً أنها مستخدمة من الآباء بشكل واسع في السنوات الأولى من عمر الرضيع، وهو ما يتسبب بإصابة طفل من كل ثمانية أطفال بتسوس الأسنان قبل العام الثالث من العمر.

وبحسب الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة "سوينبيرن" في أستراليا، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون هذه العصائر بشكل دوري أكثر عرضة

للإصابة بارتفاع الضغط الشرياني من الذين يتناولونها بين الحين والآخر، مما يزيد من خطر التعرض للنوبات القلبية والسكتات الدماغية وغيرها من الأمراض الوعائية.

وتحوي العصائر الطبيعية على الفيتامينات الضرورية للجسم، وهو ما يجعل الناس يصنفونها على أنها صحية ومفيدة، إلا أن احتواءها على كميات كبيرة من السكر

يجعل كأساً واحداً منها يمنحك أكثر من توصيات الصحة العالمية، والتي تحذر من خطورة تناول أكثر من ست ملاعق من السكر يومياً.


أضف تعليقك

تعليقات  0