وفاة أسطورة الملاكمة محمد علي كلاي




أعلنت وسائل إعلامية بريطانية وأمريكية صحة أنباء خبر وفاة أسطورة الملاكمة محمد علي كلاي بعد صراع مع مرض الرعاش السرطاني مشيرة إلى أن أسرته

مازالت متكتمه على الخبر الذي سيعلن عنه رسميا لاحقا، وكانت صحيفة الديلي ميل البريطانية وصحيفة يو اس نيوز الأمريكية قد أشارتا إلى حقيقة وفاته.

ويعد الملاكم محمد علي كلاي المسلم الديانة من أشهر الملاكمين على مر التاريخ في الوزن الثقيل حيث اشتهر بالضربة القاضية التي يوجهها لخصومه والتي يسقط الملاكم الخصم من بعدها لا يقوى على الحركة.

وحقق كلاي بطولة العالم في الملاكمة للوزن الثقيل ثلاث مرات ويعتبر كلاي أحد رموز الملاكمة في التاريخ.

وكان كلاي قد أصيب بمرض نادر يدعى الباركنسون وهو مرض رعاشي يصيب الجهاز العصبي المركزي يؤدي لخلل في وظائفه وأدى لتدهور صحته في الايام الاخيرة.

وحقق كلاي بطولة القفاز الذهبي في الوزن الخفيف في بداية مسيرته، وكان يعتنق الديانة المسيحية واسمه كاسيوس قبل أن يعتنق الإسلام ويحول اسمه الذي سطره بحروف من ذهب محمد علي كلاي حيث سيبقى هذا الاسم خالدا في الذاكرة العالمية.

وكان كلاي ناشطاً أيضاً في مجال الحقوق المدنية للسود، وشارك في حمل راية الألعاب الأولمبية خلال حفل افتتاح (أولمبياد لندن 2012).

الجدير بالذكر أنه في عام 1964 صدم كلاي العالم، عندما استطاع إقصاء الملاكم سوني ليستون عن عرش الملاكمة وكان عمره لا يتجاوز 22 عاما آنذاك
.
رصيد محمد علي 61 مباراة منها 56 انتصارا (37 بالضربة القاضية) و5 خسارات أولاها أمام الملاكم جو فرايزر في 1971م/3/8، والثانية أمام كين نورتون في

1973م/3/31، والثالثة أمام ليون سبينكس في 1978م/2/15، والرابعة أمام لاري هولمز في 1980م/10/2، والخامسة أمام تريفور بربيك في 1981م/12/11.
أضف تعليقك

تعليقات  0