10 أشياء يجب أن تعرفها المرأة التي تنتظر أول مولود


يعد انتظار مولود جديد تجربة مميزة عند معظم الأزواج، وخاصة عندما يحدث ذلك لأول مرة، وتسعى المرأة إلى أن يكون كل شيء على ما يرام، وتبدأ بالتجهيز للحدث السعيد منذ الأشهر الأولى للحمل.

وتغيب الكثير من الحقائق المتعلقة بالولادة عن معظم النساء بسبب قلة التوعية، وتفاجئ المرأة الحامل بعد الولادة بحصول أشياء لم تكن بالحسبان، وهذه مجموعة من الأشياء التي يجب أن تتوقع المرأة حدوثها عندما ترزق بمولود جديد بحسب موقع لايف هاك الإلكتروني.

1- البحث المحموم عن المعلومات
تجد المرأة نفسها مضطرة إلى البحث عن المعلومات المتعلقة بكيفية العناية بالطفل من مختلف المصادر، وتغرق في الكتب ومواقع الإنترنت في محاولة للحصول على أفضل وسائل الرعاية.

2- إطعام الطفل
يتوجب على الأم الاهتمام بطعام طفلها تماماً كما تهتم بطعامها، ويبدأ ذلك أثناء الحمل ويستمر لعدة سنوات بهدف نمو الطفل بشكل سليم.

3- ليس هناك المزيد من أوقات الفراغ
لن تجد المرأة بعد الولاة أي وقت لممارسة الأنشطة التي اعتادت عليها في السابق، بل ستحاول استغلال أوقات نوم الطفل لإنجاز أعمال المنزل الأساسية.

4- الاستيقاظ المتكرر في الليل
على الأم أن تستيقظ بشكل متكرر في الليل لإرضاع طفلها والاطمئنان عليه وتغيير الحفاضات، أي أن أيام النوم طوال الليل قد ولت، ويجب أن تتأقلم الأم مع الوضع الجديد.

5- اكتشاف نوع جديد من الحب
تكتشف المرأة نوع جديد من الحب يختلف عن حبها لوالديها وأشقائها أو حبها لزوجها، فعاطفة الأم تجاه أطفالها تختلف عن أية عاطفة أخرى.

6- النقد الذاتي
تشعر الأم من وقت لآخر بالإحباط والفشل عندما لا تسير الأمور مع طفلها على النحو الذي ترغب به، وتظن نفسها في بعض الأحيان أسوأ أم في العالم.

7- عاطفة مختلفة تجاه الزوج
تختلف حياة الزوجين بعد أول طفل عما كانت عليه قبل ذلك، وتكتشف المرأة عاطفة جديدة تربطها بزوجها، بعد أن بات هناك شيء ملموس يجمع بينهما.

8- التعرض لضغوطات كبيرة
تتعرض الأم بعد ولادة أول طفل لها لضغوطات كبيرة تتعلق بتقديم الرعاية اللازمة له، والتوفيق بين أعمال المنزل ومتطلبات الزوج من جهة، وبين أعباء الطفل من جهة أخرى.

9- تعلم أداء عدة أعمال في نفس الوقت
في كثير من الأحيان، يتوجب على الأم إنجاز عدة أعمال في نفس الوقت، فقد تضطر إلى تحضير الطعام أو الرد على الهاتف أو ترتيب بعض الأغراض وهي تحمل طفلها بين يديها.

10- تقدير قيمة الهدوء
لن تدرك المرأة قيمة الهدوء الذي تحظى به في المنزل، إلا بعد أن ترزق بطفل يصرخ ليل نهار ويحرمها من ذلك لحظات الاسترخاء والسكينة.
أضف تعليقك

تعليقات  0