عباس يدعو ابناء حركة فتح لمنع المستوطنين من دخول المسجد الاقصى




عباس يدعو ابناء حركة فتح لمنع المستوطنين من دخول المسجد الاقصىدعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الجمعة ابناء حركة فتح في القدس الى منع المستوطنين من دخول الحرم القدسي الشريف "بأي طريقة".

وقال عباس في كلمة امام اعضاء من حركة فتح في القدس خلال اجتماع لهم في رام الله "لا يكفي أن نقول جاء المستوطنون بل يجب منعهم من دخول الحرم (المسجد الاقصى) باي طريقة."

وأضاف في الكلمة التي بثتها وكالة الانباء الفلسطينيةالرسمية "فهذا حرمنا واقصانا وكنيستنا(القيامة) لا يحق لهم دخولها وتدنيسها ان تقف صدورنا العارية امام وجوههم لنحمي مقدساتنا"

وأضاف "كيف يمكن ان نكون يدا واحدة ضد هذه الهجمات التي يقودها المستوطنون في كل مكان. لا يكفي ان نقول ان هناك مرابطين بل يجب ان نكون كلنا مرابطين في الاقصى وان يقود هذا الرباط ... فتح التي انطلقت عام 1965. يجب ان تكمل الرسالة والمسيرة وان تحرر الارض وان تحمي المقدسات."

وتأتي تصريحات عباس مع تصاعد التوتر في الايام الاخيرة في المسجد الاقصى مع سماح السلطات الاسرائيلية للمستوطنين بالدخول الى ساحاته وما رافق ذلك من وقوع مواجهات بين افراد الشرطة الاسرائيلية والمصلين.

وتفرض اسرائيل قيودا على دخول الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية وقطاع غزة وتمنع دخولهم اليها الا بعد الحصول على تصاريح خاصة نادرا ما تمنحها لهم.

وخاطب عباس ابناء الحركة التي يرأسها قائلا "الوضع الان لا يحتمل أي كلام ولا مطلب خاص او عام وان يكون لدينا مطلب واحد فقط وهو ان نحمي القدس."

واضاف "القدس هي درة التاج والقدس هي العاصمة الابدية لدولة فلسطين وبدونها لن تكون دولة."

واظهرت لقطات مصورة مئات الفلسطينيين يؤدون صلاة الجمعة في شوارع القدس بعد ان منعتهم السلطات الاسرائيلية من الصلاة في المسجد الاقصى.

ويتهم الفلسطينيون إسرائيل بمحاولة منع وصولهم إلى المسجد الموجود داخل أسوار البلدة القديمة في القدس للسماح لليهود بالصلاة هناك. ويضغط اليهود المتشددون لتسهيل وصولهم إلى الأقصى.

ونفي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وجود أي تحركات لتقييد حرية دخول الفلسطينيين إلى المسجد.

وشهدت عدة مدن بالضفة الغربية يوم الخميس مسيرات دعت اليها حركة حماس لنصرة الاقصى.

ودعا خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس المسلمين يوم الخميس إلى الدفاع عن المسجد الأقصى قائلا إن إسرائيل تحاول السيطرة على الموقع الذي كان بؤرة انتفاضة فلسطينية عام 2000 .

وقال مشعل الذي كان يتحدث في العاصمة القطرية الدوحة التي يقيم بها "ادعو الأمة ان تغضب من أجل الاقصى. وأهنيء هؤلاء المرابطين من الرجال والنساء والمجاهدين الذين يلتحمون مع العدو للدفاع عن الأقصى."
أضف تعليقك

تعليقات  0