النفط يوقف الاتجاه النزولي ويحقق مكاسب طفيفة


ارتفعت أسعار النفط قليلا عند التسوية يوم الجمعة متعافية من أدنى مستوياتها في نحو أربع سنوات مع عودة المستثمرين للشراء في السوق التي شهدت تراجعا حادا في الأسعار وفي ظل القتال الدائر في العراق الذي زاد من المخاطر السياسية.

وصعد سعر برنت في عقود ديسمبر كانون الأول 34 سنتا عند التسوية إلى 86.16 دولار للبرميل. وانتهى تداول عقود نوفمبر/تشرين الثاني يوم الخميس.

وارتفع سعر الخام الأمريكي في عقود نوفمبر تشرين الثاني خمسة سنتات إلى 82.75 دولار للبرميل وسجل ثالث هبوط أسبوعي له على التوالي.

وكان سعر خام برنت قد صعد خلال يوم أمس الجمعة أكثر من دولار متجاوزا 87 دولارا للبرميل مع إقبال المستثمرين على الشراء في السوق التي شهدت تراجعا حادا في الأسعار.

وسجل سعر الخام الأمريكي أيضا زيادة كبيرة إذ ارتفع أكثر من دولار ليتجاوز 84 دولارا للبرميل.

ويأتي هذا التعافي في الأسعار عقب هبوطها على مدى أربعة أسابيع حيث خسر برنت أكثر من 20% من قيمته منذ يونيو/حزيران.

وكانت أسعار النفط عموما قد خسرت أكثر من 25% من قيمته منذ يونيو حزيران بفعل وفرة المعروض وبوادر على ضعف نمو الطلب العالمي ومؤشرات على عدم رغبة منتجي النفط الرئيسيين خاصة السعودية في التدخل لدعم الأسعار.
أضف تعليقك

تعليقات  0