تغريدة مجهول حذّرت من إيبولا قبل 7 سنوات تثير جدلاً عالمياً




اكتشفت تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” لقيت تداولاً واسعاً من قبل مستخدمي الموقعوحظيت بـ 23 ألف إعادة تغريد خلال ساعات خلال ساعات،

 لشخص مجهول يُدعى (paigevieyra) قام بكتابتها قبل سبع سنوات، وذلك بسبب تحذيرها من فيروس “إيبولا” الذي أصبح اليوم كابوساً يهدد العالم بأسره، بعد انتشاره بعدد من دول العالم وعدم القدرة على السيطرة عليه.

ويقول المغرّد في تغريدته الوحيدة المنشورة على حسابه والتي نُشرت عام 2007 باللغة الإنجليزية: “preparing for ebola to arrive” أي “استعدوا لإيبولا إنه

قادم”، لتثير هذه الجملة البسيطة تساؤلات عشرات الآلاف من المغردين على مستوى العالم، حيث إنها الوحيدة التي غرّد بها على حسابه، محذراً من مرض

أصبح حديث العالم اليوم، إضافة لعدم وجود تعليق واحد عليها منذ تم نشرها وحتى يوم اكتشافها مؤخراً، مما يعني عدم الاهتمام بها وقت نشرها.

واختلفت تغريدات مستخدمي “تويتر” حول هذه التغريدة، حيث اتّهم البعض صاحبها بأنه قد يكون وراء ظهور هذا المرض، فيما توقع آخرون أن يكون المرض قديماً،

حيث تم اكتشافه قبل ما يقارب العشرين عاماً في بلدة صغيرة في دولة زائير لبائع فحم نباتي، فيما استشهد مغرّد آخر بخبر منشور على صحيفة “الواشنطن

بوست” الأمريكية في نفس العام الذي كُتبت به التغريدة، يتناول ظهور تسع إصابات مؤكدة بمرض “إيبولا” الذي وصفته بالمميت، محذّرةً من انتشاره في العالم في السنوات القادمة.

وتسبب انتشار فيروس “إيبولا” حتى الآن في وفاة ما يزيد على 3680 شخصاً معظمهم من غرب إفريقيا، وهو ما جعل رئيسة منظّمة الصحّة العالمية “بروس

أيلوارد” تحذّر من طريقة تعامل دول العالم الحالية مع هذا المرض، والتي وصفتها بأنها لا تتناسب مع مستوى انتشاره، خصوصاً في دول غينيا وليبيريا وسيراليون، مطالبةً بالمزيد من تقديم المساعدة لمواجهة المرض والقضاء عليه.
أضف تعليقك

تعليقات  0