وزير الصحة: الكويت اتخذت التدابير اللازمة لمواجهة فيروس (ايبولا)



قال وزير الصحة الدكتور علي العبيدي هنا اليوم ان دولة الكويت اتخذت جميع الاحتياطات والتدابير اللازمة لمواجهة فيروس (ايبولا).

واضاف العبيدي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) قبيل بدء اجتماعات الدورة ال 61 لإقليم شرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية ان وزارة الصحة بالتعاون والتنسيق مع جميع الجهات المعنية في الدولة اتخذت الاجراءات الاحتياطية للتصدي لفيروس ايبولا منذ بداية بروزه في دول غرب افريقيا.

وذكر ان الجهات العنية تقوم تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بالكويت بالتدقيق على المسافرين عبر المنافذ الحدودية ومطار الكويت الدولي مسترشدة بتوصيات صحية دولية.

وقال ان فيروس ايبولا سيكون له حيز كبير من الاهتمام خلال الاجتماعات مؤكدا في هذا الصدد ضرورة التعاون والتنسيق المشترك للسيطرة على الوباء القاتل من خلال تشديد اجراءات المراقبة والمتابعة.

واضاف "ان دولة الكويت ولله الحمد لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس ايبولا واتخذت جميع الاحتياطات الضرورية لحماية صحة المواطن والمقيم".

ومن المقرر ان يبحث المجتمعون تقارير مرحلية حول استئصال شلل الاطفال وامراض السرطان والقلب الوعائية والسكري اضافة الى سبل تعزيز أداء النظم الصحية ودور الرعاية الصحية الاولية في تطبيق استراتيجيات صحة الامومة والطفولة وخفض معدلات الوفيات والامراض بين الاطفال والامهات.

كما سيبحثون قرارات صادرة عن جمعية الصحة العالمية في (جنيف) واللجنة الإقليمية لشرق المتوسط بشأن تعزيز صحة الأمومة والطفولة وتغذية الأطفال والرضع والتصدي لعوامل الخطورة المؤثرة على الصحة وتقوية قدرات النظم الصحية على مجابهة الطوارئ والكوارث بالإقليم
أضف تعليقك

تعليقات  0