كيف يتمّ علاج فقر الدم بحسب نوعه؟






عندما ينخفض عدد خلايا الدم الحمراء والهيموجلوبين في الجسم يُصاب المرء بمشكلة فقر الدم ما يؤدّي بالتالي إلى تراجع نسبة الأكسيجين التي تصل إلى كل عضو من أعضاء جسمك، فينتج من ذلك عندها أعراض مزعجة مثل التعب والدوار. ولأنّ لفقر الدم أو انيميا الدم أسباباً عديدة فمن الطبيعي أن يختلف العلاج ما بين نوع وآخر، لذلك إكتشفي معنا أبرز أنواع فقر الدم وطرق
علاج كلّ منها:

- فقر الدم بعوز الحديد: إنّها أكثر حالات فقر الدم شيوعاً وغالباً ما يتمّ علاج فقر الدم بعوز الحديد من خلال تعديل النظام الغذائي وإدخال الأطعمة التي تتوفّر فيها كمية كبيرة من الحديد مثل اللحوم، السبانخ، الفاصوليا.

- فقر الدم الناتج من نقص فيتامين: يحصل هذا النوع من فقر الدم بسبب نقص في كلّ من الفيتامين C وحمض الفوليك، لذلك غالباً ما يكون العلاج المناسب بالحقن أو باستهلاك المكمّلات الغذائية الغنية بهذين النوعين من المغذيات.

- فقر الدم المنجلي: يتمّ علاج هذا النوع من فقر الدم من خلال تزويد المريض بالأكسيجين، مسكنات الألم، والسوائل بالوريد للتخفيف من الألم ومضاعفات المشكلة. بالإضافة إلى ذلك، قد يتمّ أحياناً علاج فقر الدم المنجلي بإجراء جراحة زرع نخاع العظم.


أضف تعليقك

تعليقات  0