وفاة طفلة اختناقاً في حافلة روضتها بأبوظبي واكتشاف الجثة بعد 3 ساعات


توفيت طالبة روضة أولى من الجنسية الآسيوية في إحدى المدارس الخاصة بأبوظبي داخل حافلة مدرسية صباح أمس اختناقاً، وفقاً لما أكدته إدارة المدرسة، ويجري حالياً التحقيق في أسباب الوفاة وتفاصيل الواقعة لتحديد المسؤول عنها، وذلك من قبل مجلس أبوظبي للتعليم وشرطة أبوظبي.

وذكرت إدارة المدرسة الخاصة بأبوظبي لـ«البيان» أن الطالبة المتوفاة من الروضة الأولى ومن الجنسية الهندية، وأنه تم اكتشاف جثتها داخل الحافلة المدرسية صباح أمس خلال مراجعة الغياب والحضور بالمدرسة، وأوضحت الإدارة أنهم خلال متابعة دوام الطلبة أمس في ظل وجود نسبة غياب كبيرة بلغت 1075 طالباً وطالبة من أصل ألفي طالب وطالبة عقب إجازة العيد، قاموا بحصر الحضور في الفصول ومقارنة كشوف الفصول مع كشوف الحضور الخاصة بمشرفات الحافلات، والتي يدون فيها يومياً الحضور في الحافلة المدرسية من الطلبة، وعندها وجدت المدرسة أن الطالبة حاضرة في كشف الحافلة وغير موجودة في كشف الصفوف، وعلى إثر ذلك بدأت عملية البحث عن الطالبة، وتم التواصل مباشرة مع مسؤولي شركة النقل المدرسي.

وأضافت إدارة المدرسة أنها متعاقدة مع شركة للنقل المدرسي لديها مشرفات للحافلات يقمن عادة بمتابعة الطلبة بشكل يومي، وعند اكتشاف غياب الطالبة أمس تمت مراجعة الحافلة، والتي عثر على الطالبة داخلها وهي في حالة تشنج تشير لاحتمال إصابتها باختناق، واعتبرت إدارة المدرسة أن وفاة الطالبة أمر مؤلم ومحزن جداً لهم، ولكنه ناتج عن إهمال شركة النقل من خلال مشرفة الحافلة والسائق لعدم تأكدهما من خلو الحافلة من الطلبة بعد نزولهم.

وذكرت إدارة المدرسة، أنهم قاموا على الفور بإبلاغ الشرطة ومجلس أبوظبي للتعليم لمتابعة الحادثة، وأن لجنة من المجلس زارت المدرسة لعمل تقريرها حول الحادثة، وكذلك حضرت الشرطة للتحقيق في الحادث، ونوهت إدارة المدرسة بأن موعد وصول الحافلة للمدرسة كان في الثامنة صباحاً، بينما تم العثور على الطالبة في الحادية عشرة والنصف تقريباً، مشيرة إلى احتمال أن الطالبة كانت نائمة في الحافلة، ولكن هذا لا يبرر عدم تفقد الحافلة والتأكد من خلوها من الطلبة.

ويذكر انه تم اصدار قرار في وقت لاحق باغلاق المدرسة والغاء رخصتها .

الصور

أضف تعليقك

تعليقات  0