رسالة نصية تتسبب بوفاة رجل في قازان



روسيا اليوم- تنتشر في الآونة الأخيرة أخبار حول محتالين يغشون ضحاياهم في مجال الاقتراض وحول غيرهم يلجأون إلى أساليب مشبوهة جدا لتحصيل الديون لصالح البنوك.

على هذه الخلفية أوردت وسائل الاعلام في جمهورية تتارستان الروسية مؤخرا خبرا مأسويا حول رجل توفي بسكتة قلبية سببتها له رسالة نصية ( sms) أبلغته بوجود دين بذمته قدره مليون روبل (نحو 25 ألف دولار).

اتضح فيما بعد أن المتوفي أصبح ضحية لجاره المحتال الذي تآمر عليه مع موظفة في المصرف بالعاصمة قازان. فقد سبق أن رغب الرجل الراحل في اقتراض مليون روبل وتوجه إلى المصرف بصحبة جاره السيئ النية حيث قدم كل الأوراق المطلوبة، ولكن رغم ذلك ابلغته موظفة المصرف برفض طلب إقراضه. وبقيت اوراقه وطلبه لدى المصرف.

وبعد مرور بعض الوقت وافقت إدارة المصرف على إعطاء القرض لهذا الرجل.. ولكن في الواقع لم يحصل هو على ذلك المال، وانما حصل عليه جاره.. بالاشتراك مع الموظفة.

وتمكنت والدة الرجل المتوفي من إيصال القضية إلى المحكمة، مع أنه ليست هناك ضمانات بأن المحتالين سينالان العقاب عما قاما به من تزوير للمستندات.


أضف تعليقك

تعليقات  0