البابطين كرم "القادسية" بمناسبة حصوله على كأس الاتحاد الاسيوي


أقام مساء امس الأول سعود و محمد عبدالعزيز البابطين احتفالا تكريميا للفريق الاول لكرة القدم بنادي القادسية بمناسبة حصوله على كأس الاتحاد الاسيوي للمرة الاولى في تاريخه في ديوان البابطين بالنزهة وذلك بحضور رئيس مجلس ادارة نادي القادسية الشيخ خالد فهد الأحمد و لاعب نادي القادسية والمنتخب الوطني السابق جاسم يعقوب(المرعب) وعدد من

الشخصيات الرياضية والاعلامية حيث تم تكريم الاجهزة الادارية والفنية والطبية والعاملة اضافة الى اللاعبين لتحقيقهم هذا الانجاز كما تم تكريم مدرب القادسية السابق محمد ابراهيم خلال الاحتفال والقت عرافة الحفل كلمة تشجيعية خاصة باسم ادارة الاصفر ومنظمي الحفل والجماهير للاعب سيف الحشان الذي اصيب بقطع في الرباط الصليبي في المباراة الاخيرة

للاصفر امام خيطان في دوري فيفا مثنية على موهبة الحشان وعطائه ومستوياته متمنية عودة قريبة لمداعبة الساحرة المستديرة وداعية ان يمن الله عليه بالشفاء العاجل .

بدوره فقد شكر الشيخ خالد الفهد اسرة البابطين على هذا التكريم الذي يعد غير مستغرب عليهم كونهم يعتبرون من ابناء القلعة الصفراء وابرز الداعمين لها ليس على مستوى كرة القدم فحسب بل في جميع الألعاب المختلفة مثنيا على عطاء الاصفر في البطولة الاسيوية وشاكرا الجماهير الوفية والمخلصة سواء القدساوية منها أو الكويتية على مؤازرتها وتشجيعها للزعيم الملكي الذي كان خيرممثل للأندية الكويتية في هذا المحفل القاري .

وأضاف الفهد أن ادارة القادسية ستتجه في الايام المقبلة لمناقشة اتحاد الكرة بشان لجنة الحكام والحكام الذين تسند اليهم مباريات الاصفر بعد الضرر الذي وقع على نادي القادسية بإصابة ابرز نجومه والذين يعدون نواة للمنتخب الوطني في ظل المشاركات المهمة المقبلة التي تنتظر الازرق على الصعيدين الاقليمي والقاري حيث يفتقد الحكام المستجدين الى ابرز الصفات التي يجب ان تتوفر فيهم كقضاة للملاعب وهي الحفاظ على سلامة اللاعبين واتخاذ القرارات الحاسمة تجاه الخشونة المتعمدة لقيادة أي مباراة الى بر الأمان .

من جهته فقد قال محمد البابطين ان البطولات والانجازات المتتالية لكرة الاصفر تثبت يوما بعد يوم أن (القادسية سعادة) ومن يسعد جماهيره ومحبيه وانا واحد منهم يستحق التقدير والتكريم مؤكدا ان دعم اسرة البابطين العاشقة للقلعة الصفراء لن يتوقف وسيبقى مستمرا على الدوام .

واثنى البابطين على ماقدمه نجوم كرة الاصفر والاجهزة القائمة بمختلف مسؤولياتها طوال مشوار بطولة كأس الاتحاد الاسيوي التي طالما عاندت رجال الزعيم الملكي الا انها في النهاية رضخت لإصرارهم وعزيمتهم وجسدوا في النهائي الثالث الذي يصلون فيه عبر هذا الاستحقاق القاري مقولة " الثالثة ثابتة " مختتما حديثه بقوله يوما بعد يوم ومن بطولة لأخرى وحسب الانجازات والاحصائيات الرسمية يؤكد نادي القادسية زعامته للكرة الكويتية واتمنى من اللاعبين والاجهزة العاملة مضاعفة الجهود للحفاظ على لقب دوري فيفا والظفر بالبطولات الاخرى التي دائما مايكون فيها طموح القدساويين المركز الاول والتربع على القمة كما عود الجميع .
أضف تعليقك

تعليقات  0