شاهد: أغرب مكان يمكن أن يختبىء فيه رضيع شقي



كولن لامبرت رضيع شقي لا يمكن الغياب عن نظره ولو لعشر ثوان، هذا ما أدركته جدته عندما وجدته عالقاً في ماكينة الألعاب لحظة انشغالها عنه 10 ثوان فقط. وفي التفاصيل، وفقاً لموقع أن بي سي نيوز الأمريكي، اصطحبت الجدة ديان أونيل (62 عاماً) حفيدها كولين لامبرت (18 شهراً) إلى مركز للألعاب في مدينة مارفيل بولاية تينسي الأمريكية، لتأخذ ابنتها قسطاً من الراحة بعد يوم طويل من العمل.

لكنها لم تكن تعلم أن هذه النزهة ستكون مختلفة، إذ انتهز الطفل الشقي لحظة قيام جدته بقراءة الرسالة النصية التي وردتها على هاتفها المحمول، ليزحف باتجاه ماكينة الألعاب ويدخل إليها، بدلاً من أن ينتظر أن تخرج له لعبة بعد الكثير من العناء والمحاولة لإخراجها بواسطة كماشة. وبعد 10 ثوان فقط رفعت الجدة رأسها عن هاتفها المحمول، لكنها لم تجد لامبرت بجانبها، وأصيبت بهلع وبدأت تبحث عنه بين الألعاب، وسرعان ما فوجئت حين لمحت الطفل يلوّح لها من وراء زجاج ماكينة الألعاب الشفاف طالباً النجدة.

وسارعت إدارة الإطفاء إلى التدخل بسرعة لسحب الطفل، خوفاً من أن تصيبه الكماشة المعلقة في سقف الماكينة، غير أن جدته على الرغم من هلعها لم تفوت فرصة التقاط صور له لتكون شاهداً على هذه المغامرة الاستثنائية وتثبت مستوى شقاوته بحسب موقع 24 الإماراتي.


أضف تعليقك

تعليقات  0