دراسة : مخاطر الكسل تعادل التدخين وقد تسبب الوفاة





أكدت دراسة علمية حديثة، نشرت مؤخرًا، بموقع “نيوزماكس هيلث” الطبى، أن نمط الحياة المبنى على الكسل قد يضع الشخص فى خطر أعلى للموت بقدر تدخين التبغ.



وأوضح الباحثون أن الكسل ونمط الحياة السيئ وعدم ممارسة الرياضة قد تساهم فى وفاة شخص واحد بين كل ستة أشخاص.

ولاحظ الباحثون أن أنماط الحياة المستقرة الحديثة تؤثر سلبًا على الصحة، حيث إن الكثير من الناس يقضون ساعات طويلة فى الوظائف المكتبية، وقيادة السيارات، وأمام شاشات الكمبيوتر والتليفزيون، والأجهزة اللوحية الحديثة والهواتف المحمولة، وهذا بدوره يقضى على الأنشطة البدنية من الحياة اليومية.

ووجد الباحثون أن نمط الحياة المستقر هو عامل خطير جدًا للإصابة بالوفاة، حيث إنه يمكن أن يعادل خطر تدخين التبغ.

وينصح الباحثون بالحصول على 30 دقيقة لممارسة النشاط البدنى معظم أيام الأسبوع، وتشمل تلك الأنشطة المشى السريع، والسباحة، التمشية فى الحدائق. وأضاف الباحثون أن كل 10 دقائق فى ممارسة الرياضة تحافظ على صحة القلب من الإصابة بكثير من الأمراض.


أضف تعليقك

تعليقات  0