نقابة نفط الخليج: إدارة الشركة لا تصلح لإدارة حصة الكويت في الخفجي


أبدى الدكتور فدغوش العجمي رئيس مجلس إدارة نقابة العاملين بالشركة الكويتية لنفط الخليج استياءه للطريقة التي تدار بها الخلافات في المنطقة المقسومة ،وسوء إدارة الشركة الكويتية لنفط الخليج لهذه الملفات حيث يقع اللوم والمسؤولية الكبرى على إدارة الشركة بسبب ضعفها وعدم تطبيقها للاتفاقيات المنظمة للعمل في هذه المناطق .

وقال الدكتور فدغوش أن صمت إدارة الشركة الكويتية لنفط الخليج عن تجاوزات شركتي شيفرون و أرامكو فيما يتعلق بقرارات الإنتاج و حقوق العاملين في الإجازات و العطل الرسمية و الوقوف موقفاً سلبياً ألقى بأثره على المستقبل الوظيفي للعاملين في العمليات .

وأوضح الدكتور العجمي أنه كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن توجه عمليات الخفجي المشتركة باتخاذ إجراءات تقليص عدد العاملين إلى 40 % من قوة العمل بسبب عدم قدرتها خلال الأشهر القادمة على دفع رواتب العاملين ،حيث شملت تلك الإجراءات فعلياً العاملين في العقود ،وبدأت تتداول رسائل سرية بين مسؤولي عمليات الخفجي للعمل على ذلك فيما بينهم ، في توجه منهم إلى قبول قرار شركة أرامكو لأعمال الخليج بوقف الإنتاج في الخفجي حتى العام 2017 وربما 2019 .

وقال:هذا يؤكد على عدم صلاحية مسؤولي شركة نفط الخليج في إدارة حصة الكويت في المنطقة المقسومة وحفظ وضمان حقوق العاملين الكويتيين و الكفاءات العاملة في العمليات إن صح هذا الكلام .

وبين الدكتور ان الشركة الكويتية لنفط الخليج أثبتت بما لا يدع مجالا للشك بان صمتها المريب عن قرار رئيس شركة شيفرون الأخير بشأن إجازة يوم 26/10/2014 هو تهاون وضعف في إدارتها للعمليات وعدم قدرتها للتصدي لشيفرون الذي سيوصل لا محال في النهاية وقف الإنتاج في الوفرة ،وخسارة الكويت مرة أخرى حصتها من الإنتاج بعمليات الوفرة بالإضافة إلى حصة إنتاج الخفجي ،وطالبها بصرف بدل عن العمل الإضافي لمن سيباشر عمله من العاملين الكويتيين في عمليات الوفرة يوم الأحد الموافق 26/10/2014

وأكد الدكتور فدغوش العجمي على طلبه بضرورة التحرك الفوري لمجلس الوزراء الكويتي والوقوف على مسؤولياته لاستبدال هذه الإدارة بأخرى قادرة على حفظ ثروات البلد وضمان حقوق العاملين في المنطقة المقسومة بالوفرة و الخفجي و الذين يعانون الآمرين جراء قسوة الشريك وانهزام الحليف قائلاً أن الضعيف لا يصنع قراراً .

كما طالب إدارة الشركة الكويتية لنفط الخليج من تحريك المياه الراكدة وإصدار تعميم رسمي للعاملين في عمليات الخفجي المشتركة بان حقوقهم محفوظة ومصانة مهما توقف الإنتاج بما يضمن ويكفل استمرار العلاوات والامتيازات وعدم المساس بها خلال مدة الوقوف . متسائلاً كيف بشركة تهتم بتنمية عنصرها البشري وتطويرها ؟ وهي لا تستطيع الحفاظ على مكتسباته الوظيفية !! قائلاً أن سلامة الانتهاء من صحة الابتداء .

وحمل الدكتور فدغوش شبيب العجمي إدارة الشركة مسؤولية تخبطها وضعفها في حسم هذه الملفات التي أدت لتوتر العلاقات بين البلدين الشقيقتين و التي استمرت سنوات طويلة لم يعكر صفوها شيء من هذا القبيل ، وان خلافات الأشخاص او أخطائهم لم تكن يوماً سبب للتأثير على العلاقة بين البلدين الشقيقتين .
أضف تعليقك

تعليقات  0