الغانم: المجلس كان شجاعاً في ردع من كان يريد العبث بالبرلمان عن طريق الاستجواب


قال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم في تصريحات للصحافيين ان السلطتين اجتمعتا في أجواء فاعلة، مؤكدا ان الاجتماع يدل على الإرادة القوية لدور الانعقاد المقبل، وموضحا أن «تجربة دور الانعقاد الماضي تحتاج الى تقييم، فلا يخلو أي عمل من خطأ، ونحن ندرس التجارب الماضية من اجل التطوير».

وأوضح أن «الجميع من وزراء ونواب حضروا الاجتماع باستثناء وزير ونائب اعتذرا لأسباب قهرية»، مؤكدا ان «الالتزام كان كبيرا، وهذا دليل واضح يدعو إلى التفاؤل لدور انعقاد مثمر».

وأضاف الغانم «انا متفائل بدور الانعقاد القادم، لافتا الى ان الاجتماع لم يتحدث عن الجزئيات الخاصة بل تعرض لها بشكل عام.

وأكد أن «المساءلة متى كانت مستحقة فستكون حقاً للنائب»، مشيراً إلى أن «الاستجوابات لم تعق المجلس عن إنجاز القوانين، فمررنا بـ12 استجواباً أغلبها كان دستورياً، والمجلس تعامل مع الاستجوابات العبثية وصوبنا استخدام هذه الأداة لتكون في الطريق الصحيح ولمصلحة الدستور».

وأوضح أن المجلس كان «شجاعاً في ردع من كان يريد العبث بالبرلمان عن طريق الاستجواب»، متوقعا ان «تكون هناك استجوابات قادمة، وأن يكون دور انعقاد مليئاً بالانجاز».

ورأى أن «الأمور تقاس بلغة الأرقام ومجلسنا أدى دوره رقابيا وتشريعيا» مبيناً أن «انجازاتنا لا تسر من هم خارج المجلس، وهناك من شوه تلك الانجازات، غير أن الافعال تفرض نفسها، وأنا فخور بهذا المجلس وطموحنا ليس له حدود».

وشكر الغانم الوزراء والنواب على حضور الاجتماع الذي «جسد التلاحم النيابي الحكومي
أضف تعليقك

تعليقات  0