الجمعية الكويتية للغذاء: هدفنا الأول سلامة المواطنين


أكد رئيس الجمعية الكويتية للغذاء والتغذية وعضو هيئة التدريس في قسم علوم الأغذية والتغذية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور أحمد راشد الهيفي أن الجمعية تهدف بالدرجة الأولى الى ضمان سلامة المواطنين.

وقال الدكتور الهيفي إن الجمعية أشهرت رسميا من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في شهر سبتمبر الماضي إنطلاقا من أهمية تعزيز صحة المجتمع والوقاية من الأمراض وبالتالي تقليل تكاليف الصرف المالي للدولة في علاج الكثير من الأمراض المزمنة.

وأضاف أن الجمعية سوف تساهم مع نقابة التغذية والجهات الحكومية ذات العلاقة في تنظيم مهنة الأغذية والتغذية ما ينعكس ايجابا على الأداء الوظيفي ثم على صحة المجتمع بشكل عام.

وذكر أن أهداف الجمعية تطال تعزيز الصحة في المجتمع ومن أهمها المساهمة في وضع الاستراتيجيات الوطنية للغذاء والتغذية والرامية الى ضمان سلامة الغذاء وتعزيز التغذية الصحية في المجتمع.

ولفت الى أن الجمعية تساهم في وضع خطط طوارئ لمواجهة حالات انتشار الامراض والأوبئة الناتجة عن الغذاء وطرق حماية البلاد من دخولها والحد من انتشارها محليا.

وبين أن الجمعية تعمل على تقديم التوصيات لتطوير الخدمات والبرامج الغذائية المتعلقة بتعزيز صحة المجتمع والتغذية العلاجية بالمستشفيات خصوصا في مجالات مكافحة السمنة وأمراض القلب وضغط الدم ومرض السكري والحد من انتشار حالات نقص العناصر الغذائية.

وأشار الدكتور الهيفي الى أن الجمعية تقدم المشورة الفنية والادارية للأجهزة الحكومية في ضبط ومراقبة تداول الأغذية والمكملات الغذائية ووضع البرامج التوعوية بما يكفل رفع الوعي الغذائي بين المستهلكين وذلك لحماية وتعزيز الصحة العامة.

وقال إن الجمعية تقوم ضمن مهامها بإنشاء شهادة (مسجل تغذية علاجية) بالتعاون مع وزارة الصحة و جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بغية رفع كفاءة العاملين في مجال التغذية بعد أخذ موافقة الجهات المختصة.
أضف تعليقك

تعليقات  0