طالب أمريكي يطلق النيران على زملائه في المدرسة بسبب كرة القدم



فتح طالب أمريكي النيران على زملائه في إحدى مدارس مدينة واشنطن، إثر إيقافه عن اللعب ضمن فريق المدرسة، بسبب تفوهه بألفاظ عنصرية.

وحسبما ذكر شاهد عِيان لتلفزيون Kiro TV، فوجئ الطلاب بـزميلهم "جايلن فريبرج" (15 عامًا) ممسكًا بندقية (تبين أنها تخص والده) ليشرع في إطلاق النيران عليهم، الأمر الذي أدى إلى مقتل واحد من الطلاب، ووقوع أربعة مصابين، نُقلوا إلى المستشفى في حالة حرجة.

وحاول الطلاب أن يفروا هاربين، أو ينبطحوا أرضًا للاحتماء من الطلقات، حتى استطاعت معلمة أن تمسك بـ"فريبرج" بينما كان يعيد تزويد البندقية بالرصاص، ونجحت في إبعاد يديه عن البندقية، إلا أنه أدار البندقية وأطلق النار على عنقه ومات.

ويعاني الطلبة وأولياء الأمور وطاقم التدريس بالمدرسة، من صدمة بالغة إثر ذلك الحادث، فيما تحاول الشرطة أن تسارع لمعرفة السبب الحقيقي وراء ما فعله "جايلن"، الذي كانت أخر تغريداته على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "الوضع لن يستمر".
أضف تعليقك

تعليقات  0