ما هي "أسوأ" بلد في العالم للمسنين؟



أظهر تصنيف سنوي للأحوال المعيشية لكبار السن، الأربعاء، أن أفغانستان هي أسوأ بلد لمعيشة المسنين، حيث حل البلد الآسيوي في المركز الأخير للعام الثاني على التوالي في قائمة Global Age Watch Index الصادرة عن Help Age International، وصنف الوضع الصحي فيه على وجه الخصوص بأنه الأسوأ في العالم.

وتصدرت النرويج القائمة -متقدمة مركزا واحدا عن العام الماضي- تلتها السويد وسويسرا وكندا وألمانيا، وهي دول حافظت جميعها على البقاء ضمن المراكز العشرة الأولى.

ومع استثناء اليابان -التي حلت في المركز التاسع- جاءت الدول صاحبة المراكز العشرة الأولى مرة أخرى من غرب أوروبا وأميركا الشمالية وآسيا وأستراليا.

ويأتي التقرير -الذي ركز على المتقاعدين وحذر من أن نصف سكان العالم يواجهون مستقبلا قاتما- في وقت يواصل فيه متوسط العمر المتوقع الارتفاع.

وبحسب الأمم المتحدة فإن عدد الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما سيتضاعف إلى أكثر من المثلين بحلول 2050، مما يعني أن المسنين سيشكلون 21 بالمائة من سكان العالم.

ويقيس التصنيف -الذي يضم 96 دولة ويمثل تسعة من بين كل 10 أشخاص تجاوزا سن الستين حول العالم- المستوى المعيشي للمسنين وفق أربعة معايير: المعاش التقاعدي والصحة والقدرة الشخصية والبيئة المواتية.


أضف تعليقك

تعليقات  0