7 نصائح تحميك من الأمراض عند السفر


يعتبر السفر بالطائرات وسيلة لانتقال الأمراض، لضيق مساحة الطائرة. ولأن الهواء فيها لا يتجدد خلال الرحلات الطويلة؛ فهذا يجعلها بيئة جيدة لتجمع وتكاثر البيكتيريا والجراثيم والميكروبات الممرضة.

كما يؤدي ارتفاع الطائرة إلى الشعور ببعض الأعراض التي تترافق مع طول مدة السفر، مثل انتفاخ البطن أو هبوط الضغط أو الإحساس بالجفاف.

وليضمن المسافرون سفراً آمناً على متن الطائرات، خالياً من المخاطر عليهم اتباع عدد من الخطوات التي تحميهم وتجنبهم من الإصابة بالأمراض، تتلخص وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية بما يلي:

تعقيم اليدين يعتبر مرحاض الطائرة من أكثر الأماكن التي يمكن أن يرتادها الإنسان تلوثاً، لذا ينبغي غسل اليدين جيداً بالماء والصابون، بالإضافة إلى استخدم معقم جيد للقضاء على الجراثيم.

شرب الماء يتسبب نظام التكييف وانخفاض الرطوبة على متن الطائرة، إلى جفاف السوائل في الجسم، لذلك يجب تعويض هذه السوائل، عن طريق تناول كميات كبيرة من المياه.

طاولات الطعام تعتبر طاولات تقديم الطعام في الطائرات من أكثر الأماكن تعرضاً للتلوث على متن الطائرة، وفي بعض الأحيان تلجأ الأمهات إلى تغيير الحفاضات المتسخة على هذه الطاولات، كما أنها لا تنظف سوى مرة واحدة في اليوم، لذلك من الضروري استخدام مناديل معقمة لمسحها، ومحاولة تجنب ملامستها بشكل مباشر.

النفخة يعاني الكثير من المسافرين على متن الطائرات من مشاكل هضمية عديدة أهمها النفخة، وذلك نتيجة لتغير ضغط الهواء على متن الطائرة، وللتخلص من هذه المشكلة ينصح بتجنب تناول الوجبات الثقيلة قبل موعد الرحلة.

بخاخ الأنف تسبب الرطوبة على متن الطائرة أيضاً جفاف الأنف، مما يجعله عرضة لنمو الجراثيم والبكتيريا بشكل سريع، ويفضل اصطحاب بخاخ طبي للأنف للتخلص من هذه المشكلة.

البطانيات يستخدم المسافرون البطانيات الموجودة على الطائرة مرات عدة مسافرين قبل أن يتم غسلها وتنظيفها مما يتسبب بنقل الأمراض، لذا ينصح بإحضار بطانيات على الرحلات التي يرغب فيها المسافر بالنوم.

الطعام ينصح بإحضار بطانيات على الرحلات التي يرغب فيها المسافر بالنوم، كون الوجبات في الطائرات لا تحتوي على الكميات التي يحتاجها الجسم من العناصر الغذائية.
أضف تعليقك

تعليقات  0