الجامعة العربية تكرم الإثنين المقبل سمو ألامير بمناسبة تكريمه قائدا للعمل الإنساني"


أعلنت جامعة الدول العربية عن تنظيم احتفال كبير الاثنين المقبل بمناسبة تكريم الامم المتحدة لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بمنحه لقب (قائدا للعمل الانساني) وتسمية دولة الكويت باعتبارها (مركزا للعلم الانساني).

وذكرت الجامعة في بيان ان الاحتفال الذي تنظمه الجامعة العربية بالتعاون مع سفارة الكويت لدى مصر ومندوبيتها الدائمة لدى جامعة الدول العربية يأتي تتويجا للتكريم الدولي الكبير الذي "انفرد به سمو امير الكويت الشيخ صباح الأحمد تقديرا لدوره الريادي في مجالات خدمة الانسانية ومناصرة قضاياها والوقوف بقوة لدعم كافة أشكال نصرة الانسان في أي بقعة من العالم".

وقالت انه يأتي ايضا تقديرا للدور الكبير الذي تقوم به الكويت على مختلف الأصعدة خاصة على الصعيد الانساني وعدم تأخرها أبدا في دعم ومناصرة القضايا الانسانية المختلفة ونظرا لدورها المساند للقضايا العربية ومبادراتها الدائمة في دعم واحتضان قضايا الأمة العربية بمختلف الطرق والوسائل.

ونقل البيان عن الأمين العام المساعد رئيس قطاع الاعلام والاتصال بالجامعة العربية السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة قولها أن سمو الأمير أستطاع ان يضع دولة الكويت كمركز اشعاع دولي للعمل الإنساني مثمنة قيام الأمم المتحدة بتكريم سمو الأمير بمنحه لقب ( قائدا للعمل الانساني).

واضافت ان الكويت "اصبحت بقيادة سمو الامير وتوجيهاته سباقة لنصرة الفقراء والمحتاجين والمظلومين والمنكوبين في شتى بقاع العالم".

وشددت السفيرة ابو غزالة على ان سمو الأمير لم يتردد يوما في مساعدة وتقديم العون لاية دولة بغض النظر عن الدين أو الجنس أو الطائفة أو حتى المكان "اذ حلقت طائرته في كافة بقاع الأرض تخفف عن كل محتاج وتغيث المنكوب".

وذكرت ان اعلان الأمين العام للأمم المتحدة تسمية أمير الكويت (قائدا للعمل الإنساني) "يجسد الدور الذي أدته الكويت بقيادة سموه على المستويات الوطنية والاقليمية والدولية سواء من خلال استضافتها للعديد من اللقاءات أو المؤتمرات الدولية التي أتاحت الفرصة لتقديم الدعم والمساعدة للاجئين السوريين".

وقالت أن دعم الكويت أمتد أيضا الى المجال الصحي "متمثلا بتبرعها السخي للمنظمات الدولية لمواجهة انتشار فيروس (ايبولا) في بعض مناطق أفريقيا".

واضافت ان "الكويت صحيح صغيرة في الحجم من حيث المساحة وعدد السكان لكنها كبيرة في العطاء فقد استطاعت من خلال دعمها للعديد من منظمات الأمم المتحدة أن تقدم خدمات وبرامج فاعلة مؤثرة في العديد من دول العالم".

واشارت السفيرة ابوغزالة بأن نخبة من الشخصيات العامة والمسؤولين الاعلاميين والصحفيين باختلاف اهتماماتهم وتخصصاتهم سيشاركون في الاحتفالية الكبيرة المرتقبة.
أضف تعليقك

تعليقات  0