اللجنة الوطنية للتنافسية: الكويت في المرتبة 83 عالميا في المؤشر الثانوي لمعززات الكفاءة.



قال رئيس الفريق الفني اللجنة الوطنية للتنافسية الدكتور نايف الشمري إن أكثر العوامل اعاقة ممارسة الاعمال في الكويت حسب تقرير الكويت للتنافسية 2014/2015 تتمثل في البيروقراطية ثم اللوائح المقيدة للعمل فالفساد.

وأضاف الدكتور الشمري خلال الندوة التي أقامتها الجمعية الاقتصادية أن عدد الدول التي شملها التقرير العالمي للتنافسية للعام 2014/2015 بلغ 144 دولة واحتلت الكويت في المؤشر الثانوي للمتطلبات الاساسية في هذا التقرير المرتبة 32 عالميا.

وأوضح أن سجل وضع الكويت التنافسي بين دول العالم خلال هذا العام 2014/2015 تدهور أربعة مراكز مقارنة بالعام 2013/2014 كما جاءت الكويت في المرتبة 83 عالميا في المؤشر الثانوي لمعززات الكفاءة.

وذكر أن الكويت جاءت كذلك في المرتبة 95 عالميا في المؤشر الثانوي للابتكار والتطور حسب تقرير العالمي للتنافسية مؤكدا أن الكويت لا تعاني مشكلة في التمويل لكنها تعجز عن تنفيذ المشاريع الحكومية بفعالية وطول الدورة المستندية احد ابرز الاسباب الكامنة وراء عدم تنفيذ الخطة الانمائية.
وشمولا ومصداقية.
أضف تعليقك

تعليقات  0