التجديد لمحمد الصقر على رأس مجلس العلاقات العربية والدولية


قال رئيس مجلس العلاقات العربية والدولية محمد الصقر اليوم ان المجلس ناقش في جلسات اجتماعه الرابع عددا من القضايا المهمة المطروحة على الساحة الاقليمية ومنها الاوضاع في سوريا وفلسطين ولبنان.

واضاف الصقر في تصريح للصحفيين عقب انتهاء الجلسة الثانية من الاجتماع ان الجلسة تناولت الاوضاع في العراق وسوريا ضمن حلقة نقاشية تحدث فيها نائب الرئيس العراقي اياد علاوي ثم تحدث وزير الاعلام الفلسطيني السابق الدكتور مصطفى البرغوثي عن الملف الفلسطيني بينما تحدث رئيس الوزراء اللبناني السابق فؤاد السنيورة عن الملف اللبناني.

وذكر ان مجلس الامناء ناقش ايضا وضع تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) في المنطقة خصوصا في العراق وسوريا والموقفين الأميركي والتركي ازاء التنظيم مشيرا الى وجود اتصالات مع روسيا لترتيب لقاء مع الرئيس فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب اردوغان لمناقشة هذا الوضع.

واوضح ان تركيا لديها طلبات بشان الوضع في سوريا "حيث تريد إسقاط النظام السوري وفرض منطقة عازلة وحظر الطيران" لافتا الى ان "الولايات المتحدة تختلف بوجهة النظر مع تركيا في هذا الموضوع".

وحول الاوضاع في مصر اشار الصقر الى الزيارة التي قام بها برفقة الدكتور اياد علاوي وفؤاد السنيورة الى القاهرة في وقت سابق للقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اذا اكد الوفد دعم الحكومة المصرية باعتبار ان مصر جزء مهم وأساسي "ونريد تقريب وجهات نظرها مع من تختلف معهم في العالم العربي".

وبين الصقر ان مجلس العلاقات العربية والدولية لديه اتصالات مع خمس منظمات عالمية من مؤسسات المجتمع المدني في الصين وروسيا وأميركا وبريطانيا وذلك بهدف تبادل المعلومات وإقامة الندوات والدراسات وتحليل الاوضاع.

واوضح مجلس الأمناء لم يخرج بأي توصيات حتي الان وسيتم الاعلان عن التوصيات فور صدورها من المجلس او تفويض الرئيس باصدارها لافتا الى ان المجلس لا يملك قوة لتطبيق قراراته وتوصياته لكونه مؤسسة مجتمع مدني تعنى بالسياسة الخارجية وتعمل على تقريب وجهات النظر وإعطاء النصائح.

وذكر ان مجلس العلاقات العربية الدولية "المؤسسة الوحيدة في العالم العربي التي تهدف الي تقريب وجهات النظر بين الأطراف المتخاصمة في الوطن العربي وإبراز وجهات النظر الشعبية في الخارج".

وحول مشاركة رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق الشيخ حمد بن جاسم في الاجتماع وما اذا كانت لتقريب وجهات النظر المصرية - القطرية اوضح الصقر ان مشاركة الشيخ حمد بن جاسم جاءت باعتباره عضوا في المجلس منذ تأسيسه ولكن جمدت عضويته عند توليه مناصبه الرسمية في قطر الى ان استقال منها.

وكان مجلس العلاقات العربية والدولية قد قرر في اجتماعه صباح اليوم التجديد لمحمد الصقر بمنصب الرئيس والدكتور اياد علاوي نائبا او للرئيس واعاد انتخاب مجلس الادارة وعضوية مجلس الأمناء كما وافق على عضوية أمين عام جامعة الدول العربية السابق الدكتور عمرو موسى ليحل محل عضو مجلس الادارة السابق نجيب ساويرس.
أضف تعليقك

تعليقات  0