30% من الغذاء العالمي يهدر سنوياً




تهدر كميات من الغذاء تكفي لإطعام ملياري شخص سنوياً، الأمر الذي دفع وكالات الأمم المتحدة إلى وضع برنامج تفاعلي جديد في مسعى لتقليص الكميات المهدرة والتي يمكن أن تكفي بسهولة لسد رمق 800 مليون جائع في العالم.

وتسمح البوابة الالكترونية "المجتمع العالمي لممارسات الحد من هدر الغذاء" التي أطلقت الأسبوع الماضي للمستخدمين الحصول على معلومات عن وسائل تقليل الكميات المهدرة من الغذاء.

وتقول منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) إن ما يقدر بنحو 1.3 مليار طن من الغذاء أو نحو 30 في المئة من الإنتاج العالمي تفقد أو تهدر سنوياً.

ولم يتضح بعد مدى فاعلية البوابة الجديدة في حل المشكلة لكن خبراء يعتقدون انها خطوة على الطريق الصحيح.

وقالت دانا جاندرز الخبيرة في معهد الدفاع عن الموارد الطبيعية وهو معهد أمريكي لحماية البيئة لمؤسسة تومسون رويترز "يجب علينا سد الفجوة بين ادراك الأشخاص لهذه المشكلة وما يفعلونه حينما يكونون في محل البقالة أو المطبخ. "الوعي هو الخطوة الأولى...كلما زادت دقة المعلومات المتاحة على (البوابة) كلما زاد نفعها في خفض (الهدر)."

وتقول فاو إن أكثر من 40 بالمئة من المحاصيل الجذرية والفواكه والخضروات و20 في المئة من البذور الزيتية و35 في المئة من الأسماك لا تصل لأفواه الجائعين في العالم.
أضف تعليقك

تعليقات  0