فيديو : شاهد ماذا يحدث للأطفال الرضع عندما يرونك غاضبًا






يظهر فيديو جديد أن الأطفال الرضع يتابعون بدقة كل ما يقوم به الكبار في حياتهم، على الرغم من أنهم قد يبدون غير مدركين لما يجري حولهم في بعض الأحيان.

بثت قناة مؤسسة التعليم وعلوم الدماغ التابعة لجامعة واشنطن مقطعًا مصورًا على موقع اليوتيوب يظهر تجربة على طفل يبلغ من العمر 15 شهرًا والذي عليه أن يقرر ما إذا كان سيلعب ببعض الخرز المسبب للضوضاء بعد أن شاهد شخصًا بالغًا يغضب بشدة عندما يلغب شخص آخر بالخرز.

لقد بدا أن الطفل يود اللعب بالخرز. لكنه يشعر بأن ذلك قد يغضب الشخص البالغ. فكيف سيتصرف؟ سترون في المقطع المصور أن يد الطفل لم تقترب من الخرز على الرغم من وضعهم أمامه.

ولكن ما إن غادر الشخص الغرفة، حتى نظر الطفل إلى أمه ثم رفع حبات الخرز ووضعها في الكوب. كل ذلك كان مصحوبًا بتعليق من رافع المقطع المصور “هذا ظريف”.

تفترض الدراسة أن الأطفال عند سن 15 شهرًا يمكنهم معرفة متى يكون الشخص غاضبًا والقيام بضبط سلوكهم بحيث لا يغضبونه.

وقد اعتبر الباحثون ذلك بمثابة أول دليل على أن الرضع قادرون على استخدام تلميحات مختلفة لفهم دوافع من حولهم من الناس.

يقول الدكتور أندرو ملتزوف – المدير المعاون للمؤسسة – “يمكنهم مراقبة ما تفعله والتفكير به وتخطيط أفعالهم على أساسه، المثير للاهتمام هنا أنه يمكنهم فعل كل ذلك دون نطق كلمة واحدة”.

وقد كرر الباحثون التجربة على 149 طفلًا آخر في نفس العمر من الفتيات والصبيان. حيث وضع كل طفل في حجر أمه. وفي بعض الحالات نظر الشخص البالغ إلى الطفل بعد إظهار غضبه. وفي حالات أخرى نظر إلى مجلة أو أشاح بوجهه بعيدًا عنه.

ماذا اكتشف الباحثون؟ لقد استغرق الأطفال وقتا أطول للمس اللعبة عندما ينظر إليهم الشخص الغاضب عما استغرقوه من وقت عندما لا ينظر إليهم.

يقول مالتزوف “لقد فوجئنا بمدى تعقيد بنية أولئك الصغار. فقد كانوا يتعلمون عن طريق اختلاس النظرات على تفاعلات الأشخاص الآخرين. إن نتائج هذه الدراسة جعلتني أنظر إلى الصغار بشكل مختلف”.


أضف تعليقك

تعليقات  0