جمعية المعلمين تطلق المرحلة الثالثة من مشروع دورات التكنولوجيا لذوي الإعاقة


اعلن أمين سر جمعية المعلمين الكويتية مسعود المطيري إنطلاق المرحلة الثالثة لمشروع دورات تكنولوجيا المعلومات لذوي الإعاقة المرحلة الثالثة وبدعم وتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي لدعمهم ودمجهم في مجالات العمل عبر دورات التكنولوجيا المتطورة.

وقال بأن التعاون بين جمعية المعلمين الكويتية ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي مستمر حيث تتحقق الإستفادة من تكنولوجيا المعلومات وان هذه الدورات لأبنائنا من ذوي الإعاقة تأتي للمساهمة في تغيير نمط الحياة لديهم انطلاقا من حرص الجمعية على مواكبة جميع التطورات الخاصة لرفع كفاءة ذوي الإعاقة بما يتناسب معهم منها لتفتح امامهم آفاقا جديدة لحياة أفضل .

وأوضح المطيري ان مدة المشروع تمتد لعامين وقد انهت المرحلة الاولى والثانية بتنظيم دورات ضمت 64 متدرب ومتدربة من ذوي الإعاقة القابلين للتعلم وسيبدأ مرحلته الثالثة ولمدة شهرين بدورات مسائية تركز على المهارة التكنولوجية وتنمي المواهب شاكرا مؤسسة الكويت للتقدم العلمي على مثل هذا التعاون بين مؤسسات المجتمع المدني لخدمة مختلف فئات المجتمع .

من جهته قال مدير مركز الحاسب الآلي في جمعية المعلمين الكويتية أشرف عبدالمنعم ان التسجي للدورات قد بدأ للراغبين من ذوي الإعاقة وسيتم اختيار المتدربين بعد إجراء مقابلات واختبارات معهم لمعرفة مدى قدرتهم للإستفادة من نوعية الدورا المقدمة .

ودعا عبدالمنعم أولياء امور الطلبة من ذوي الإعاقة إلى الحاق أبنائهم بها لمنحهم فرصة التقدم وتطوير مهاراتهم للاستفادة منها في حياتهم العلمية والعملية مؤكدا أن الدورات تنظم في أجواء تدريبية تربوية ويقوم بمتابعتها وتنظيمها والإشراف عليها طاقم متخصص بخبرة وكفاءة على أعلى مستوى .
أضف تعليقك

تعليقات  0