الدويسان: لن نترك شعائرنا ولو كره الكارهون


طالب النائب فيصل الدويسان الأجهزة الأمنية بأخذ الاحتياطات اللازمة لمواجهة من اسماهم بـ " الشرذمة " من المكلومين من وحدة الصف الكويتي والتي تسعى إلى زعزعة استقرار الكويت حسب قوله.

وقال الدويسان : "حادثة الاحساء تجعلنا ندعو للحذر من تكرارها في الكويت بالرغم من ثقتنا الكبيرة برجال الامن وخلفهم وزير الداخلية وبالرغم من وحدة الصف الكويتي بجميع طوائفه الا هذا لايمنع من ضرورة توخي الحيطة لوجود شرذمة قليلة تحاول ان تقتنص الفرص لزعزعة الامن وبث الفرقة وايقاد نار الفتنة".

وأضاف " ان وجود بعض المتربصين المكلومين من وحدة الصف الكويتي ومن التعايش المجتمعي ومن تعاطف اخواننا وانفسنا السنة مع قضية الحسين وتواصلهم مع اخوانهم الشيعة في عاشوراء وهؤلاء يكشفون انفسهم دائما في شهر محرم من خلال كتاباتهم الطائفية وتحريضهم اليومي والذي لايجد صدى له في الواقع الصامد للمجتمع الكويتي ولذلك ربما تدفعهم عقليتهم الاجرامية الى التحريض او القيام بفعل فاجر وغادر نتمنى من الله الا نراه".

وتابع "لكنهم مهما فعلوا سيبقى الشعب الكويتي صفا واحدا بسنته وشيعته وحضره وبدوه وستبقى راية سيد الشهداء الحسين ترفرف على مذبح الحرية والكرامة والاباء وسنبقى من انصاره ولن نترك شعائرنا ولو كره الكارهون والسلام على شهداء الاحساء".
أضف تعليقك

تعليقات  0