نحن مجتمع أن أردنا العجلة قلنا خير البر عاجله .. وأن أردنا المماطلة قلنا كل تأخيره فيها خيره .. المسألة مزاجية لا أكثر

ضع تعليقك :
أضف تعليقك

تعليقات  0