الابراهيم ردا على التشكيك في مناقصة مبنى المطار: الترسية تخضع لتوصية لجنة خماسية


قال وزير الاشغال العامة وزير الكهرباء والماء عبدالعزيز الابراهيم ان البت في ترسية مشروع انشاء وانجاز وتأثيث وصيانة مبنى الركاب (2) الجديد لمطار الكويت الدولي يخضع لتوصية اللجنة الفنية المؤلفة من خمس جهات حكومية.

ونفى الوزير الابراهيم في كلمة خلال جلسة مجلس الأمة العادية اليوم ردا على ما أثاره النائب سعدون حماد العتيبي "تأهيل أي شركات وهمية لهذا المشروع" مؤكدا ان تلك الشركات تم تأهيلها في عهد الوزير السابق للاشغال الدكتور فاضل صفر كما تم تأهيلها من قبل لجنة تنفيذية شكلها مجلس الوزراء تضم لجنة المناقصات المركزية وادارة الفتوى والتشريع ووزارة الاشغال العامة ووزارة المالية والادارة العامة للطيران المدني.

واوضح ان الشركات المؤهلة للمشروع بلغ عددها 19 شركة 9 منها تقدمت بشراء الوثائق حيث "طلبنا فتح المجال مرة اخرى لاعطاء الفرصة وتقدمت 12 شركة طبقت عليها المعايير ذاتها كما وافقت لجنة المناقصات على ثلاث شركات اخرى فارتفع العدد الى 22 شركة ورفعت منها 3 ثم تقدمت العطاءات وهي عبارة عن كشوف يتم دراستها من قبل اللجنة صاحبت التوصية".

وقال ان "اي مناقصة تمر في اجراءاتها وقنواتها الرسمية والقانونية وان الحديث عن شركات وهمية غير دقيق" مضيفا ان دفاعه عن الشركة جاء "لتوضيح عدم فوز اي شركة بالمناقصة وتصحيح المعلومات الخاطئة التي تداول الناس بشأنها".
وذكر ان المشروع يضم انشاء 35 بوابة على ان يتسع ل25 مليون راكب على مساحة 630 الف متر مربع مشيرا الى ان تكلفة انشاء المطار الجديد في قطر بلغت 15 مليون دولار.

وعلى ضوء استعراض الوزير الابراهيم لاسباب الغاء مشاريع المستشفيات الأربع سابقا اشار الى ان الوزارة ستعيد طرح مشروع مستشفى الولادة للمرة الثانية خلال الايام المقبلة بناء على طلب وزارة الصحة.

وكان النائب سعدون حماد العتيبي اثار في بند مناقشة الخطاب الأميري موضوع كشف عطاءات الشركات لمشروع انشاء وانجاز وتأثيث وصيانة مبنى الركاب (2) الجديد لمطار الكويت الدولي حيث استغرب دفاع الوزير الابراهيم في تصريحاته امس للصحافيين عن احدى الشركات التي تقدمت بأقل الأسعار للمشروع.

واعرب حماد عن "تفاجئه" من حصول احدى الشركات "غير المؤهله" للمشروع بحسب ما نشر في جريدة الكويت الرسمية على المركز الرابع في كشف العطاءات يوم الاثنين الماضي.
أضف تعليقك

تعليقات  0