نقابة البترول: ما مصير التمثيل العمالي مع الشريك السعودي في المنطقة المقسومة


استنكر وليد ربيع النومس رئيس مجلس ادارة نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية الصمت الغير مبرر من قبل الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية و الشركة الكويتية لنفط الخليج عن مستقبل العمالة الوطنية بالمنطقة المقسومة والمهددة بقطع ارزاقهم جراء قرار وقف الانتاج .

وطالب مؤسسة البترول الكويتية وادارة الشركة الكويتية لنفط الخليج ترك ما هم عليه من اهمال والتقدم واخذ دفة المبادرة من قبلهم بالخروج بتطمينات فعليه فاعله لصالح الموظفين المنكوبين من جراء قرار وقف الانتاج بالمنطقة المقسومة تؤكد لهم بأن حقوقهم مكفولة ومحفوظة ولن تمس مهما حدث حتى ينتهي هذا الكابوس المظلم.

وتساءل عن مصير العاملين في المنطقة المقسومة جراء وقف الانتاج، والذي كثر اللغط فيه دون تحرك المؤسسة وإدارة الشركة الكويتية لنفط الخليج لدعم عمالها والحفاظ على حصتها في التمثيل العمالي مع الشريك السعودي وفق اتفاقيات المنطقة المقسومة التي تؤكد على مناصفة التمثيل بكلا الجانبين.

وقال النومس أن عمليات وقف الانتاج إنما هي نتيجة أخطاء يتحملها القائمون على مؤسسة البترول الكويتية و إدارة الشركة الكويتية لنفط الخليج وأن أية محاولات لإلقاء اللوم على العمالة الوطنية إنما هي محاولات فاشلة سوف يكون ضررها اكثر من نفعها، وعلى إدارة الشركة المبادرة سريعا للرد على ما يثار حاليا في الأوساط المحلية وإعادة الهيبة لقاطعنا النفطي وتمثيله في المناطق المشتركة، والخروج عن حالة الصمت التي تعبر عن ضعف الأداء والحجة من قبل الإدارة.

وأعلن النومس عن دعم وتضامن نقابة العاملين في مؤسسة البترول الكويتية الكامل لكافة الاجراءات التي تتخذها نقابة العاملين في الشركة الكويتية لنفط الخليج

ودعا رئيس مجلس ادارة نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية جميع النقابات العمالية في الكويت الى دعم هذه المطالب المشروعة، تأكيدا منا على أن هدفنا هو الدفاع عن حقوق العاملين في القطاع النفطي بشتى مواقعه ودعمنا لمطالب العاملين جميعا دون استثناء والحفاظ على مقدرات البلد وعصب الاقتصاد الوطني والتي يجب على إدارة مؤسسة البترول الكويتية والشركة الكويتية لنفط الخليج أن تتحمل نتيجة أخطائها بإقصاء المتسببين بهذه الأزمة وإدخال من هم على قدر من المسئولية والكفاءة لإدارة هذا المكان وتمثيل دولة الكويت في المناطق المقسومة.

وأختتم رئيس نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية تصريحه مطالباً مجددا الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية وإدارة الشركة الكويتية لنفط الخليج ضرورة الخروج عن صمتهم بتطمينات جدية للموظفين والعاملين وبأن حقوقهم مكفولة ومحفوظة ولن تمس، حتى يسود الاستقرار بأسرع وقت ممكن في اوساط الموظفين المهددة حقوقهم.
أضف تعليقك

تعليقات  0