محمد العبدالله تعليقا على انخفاض اسعار النفط: السكين قاربت العظم



أكد وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح هنا اليوم أهمية اعادة النظر في ألية توزيع ابواب الموازنة العامة للدولة وأوجه الصرف بشكل عام بهدف الوصول الى اكبر قدر من الترشيد.

وقال الشيخ محمد العبدالله في تصريح للصحافيين عقب جلسة مجلس الامة وإجتماع فريق الاولويات في المجلس ان انخفاض اسعار النفط العالمية ومنها النفط الكويتي أمر "لانستطيع أخفاءه والسكين قاربت العظم".

وأوضح ان انخفاض اسعار النفط شكل هاجسا كبيرا لدى الحكومة وكان محور اهتماماتها ونقاشاتها خلال الفترة الماضية بعد أربع سنوات من الفوائض المالية الكبيرة.

واضاف العبدالله ان اي انخفاض جديد للاسعار يعني "اننا سنصل الى سعر التعادل مع تقديرات اسعار النفط بالموازنة".

وشدد على ضرورة "تقبل هذه الاسعار مثلما تقبلنا وكنا سعداء بالفوائض" والعمل وفق ألية السوق مؤكدا اهمية التعامل مع الانخفاض من خلال الترشيد وتضخيم الايرادات غير النفطية.

وتطرق الى وضعية جيدة للموازنة العامة بالقول ان "اعداد الميزانية الكويتية بشهادة منظمات دولية كالبنك الدولي وصندوق النقد أقوى بكثير من ميزانيات دول اخرى".

واضاف ان هذه التطمينات لا تعني ابقاء الوضع على ما هو عليه مشددا على ضرورة "اعادة النظر في الية توزيع ابواب الميزانية وأوجه الصرف بهدف الوصول الى اكبر قدر من الترشيد
أضف تعليقك

تعليقات  0