عملية مقتل أسامة بن لادن تثير الجدل مجددا.. وتحذيرات من الكشف عن أي معلومات سرية




حذر رئيس القيادة العامة للبحرية الحربية الأمريكية، الأدميرال برايان لوسي، مجموعة القوات البحرية الخاصة من خيانة العهد بالحفاظ على سرية المعلومات، وذلك بعد أيام من مقابلة أجريها عنصر الفريق لبرنامج "ستون دقيقة،" يتحدث فيها عن نشر بعض التفاصيل عن عملية قتل أسامة بن لادن.

ويبدو واضحا أن التحذير يطال على وجه الخصوص مات بيسونيت، الذي كشف عن دوره في مقتل أسامة بن لادن عام 2011 في مقابلة مع برنامج "ستون دقيقة" الأحد، كما يطال فريق العمليات الخاصة بشكل عام خصوصا وأن الأيام المقبلة ستشهد عرض فيلم وثائقي حول العملية.

وكتب لوسي في رسالة التحذير، التي حصلت CNN على نسخة منها: "نذكركم أن الفضل يجب أن يعود دائما إلى جميع من شارك في هذه العملية، ومن أجل ذلك، يجب احترام جميع عناصر الفريق."

من جهة ثانية، تجري كل من وزارتي الدفاع والعدل تحقيقا في كتاب بيسونيت الجديد الذي يتناول العملية في باكستان، ويؤكد مسؤولون في الوزارتين أن الكاتب لم يستكمل جميع الإجراءات القانونية بشأن نشر هذا الكتاب.

وكان بيسونيت قد قال في كتابه إنه كان واحدا من ستة عناصر شاركوا بالعملية، غير أن البنتاغون لم يؤكد هذه المعلومات.

وأكد بيسونيت من جهته أنه في الوقت الذي كشف فيه عن معلومات حول العملية، كانت وكالة الاستخبارات ووزارة الدفاع قد قدمتا معلومات سرية حول العملية للقائمين على فيلم Zero Dark Thirty.

أضف تعليقك

تعليقات  0