فيديو: غرابان يطاردان مواطناً إماراتياً ويحولان حياته إلى سجن


تحولت حياة موظف إماراتي إلى جحيم بسبب غراب يترصده أمام مكان عمله بشكل يومي محاولاً إيذاءه، مثيراً استغراب جميع زملائه في العمل لأن الغراب يبدو أنه يستهدفه بشكل شخصي، بحسب تقرير نشره تلفزيون دبي.

وتعود قصة المواطن الإماراتي إسماعيل المعصم، إلى أنه صادف في أحد الأيام فرخ غراب لمحه ساقطاً من شجرة قرب مكان عمله فقطع له ريشه ليقوم برعايته في منزله، لكنه سرعان ما أعاده إلى الشجرة بعدما وجده مكتئباً يمتنع عن الأكل والشرب.

غير أن والدة الغراب لم تنس قصة مقتل ابنها بسبب قطع إسماعيل لجناحيه، وقررت الثأر عبر محاصرته في كل مكان يذهب إليه وتترصده أمام مركز القوز الصحي الذي يعمل به في دبي منذ 32 عاماً لحظة وصوله وبعد انتهاء الدوام وتبقى تطارده حتى يتجه بعيداً بسيارته عن مكان الشجرة.

وما يثير استغراب زملائه في العمل ليس بسبب مطاردة الغراب له فحسب، بل لأنه يستهدف إسماعيل بشكل شخصي إذ لا يحاول الغراب إيذاء أي شخص يكون برفقة هذا المواطن مما على أن الغراب يحاول إبعاده عن المكان خوفاً من أن يقوم بمقتل فرخه الجديد المقيم على الشجرة القريبة من مكان عمله.


أضف تعليقك

تعليقات  0