بنك الوطني: العقار المحلي يتعافى بارتفاع نسبته 16%


اعلن بنك الكويت الوطني ان قطاع العقار المحلي شهد تعافيا في مبيعاته ليبلغ 372 مليون دينار في سبتمبر الماضي بارتفاع نسبته 16 في المئة على اساس سنوي وذلك بعد الركود الذي شهده خلال فصل الصيف.
وقال الوطني في تقريره الشهري عن قطاع العقار هنا اليوم ان التحسن في مبيعات شهر سبتمبر الماضي جاء بدعم من قوة أداء قطاع العقارات الاستثمارية وحفاظ القطاع السكني على اعتدال وتيرة نموه حيث بلغت مبيعاته في سبتمبر 147 مليون دينار.

واضاف التقرير ان عدد الصفقات تراجع بواقع 8 في المئة على أساس سنوي وذلك نتيجة تراجع عدد الوحدات السكنية المتوفرة مبينا ان محافظة الأحمدي استحوذت على نشاط القطاع السكني لتشكل 63 في المئة من إجمالي مبيعات القطاع خلال سبتمبر الماضي تلتها كل من محافظة مبارك الكبير ومحافظة حولي بنسب 15 و 7 في المئة على التوالي من إجمالي الصفقات.
واوضح تقرير البنك الوطني ان قطاع الاستثمار حافظ على نمو مبيعاته التي بلغت نحو 207 ملايين دينار خلال سبتمبر الماضي بارتفاع نسبته 73 في المئة على أساس سنوي حيث تم تسجيل 147 صفقة خلال الشهر المذكور بزيادة بلغت نسبتها 11 في المئة على أساس سنوي وارتفع متوسط حجم الصفقات إلى 4ر1 مليون دينار.

وذكر التقرير ان المباني الكاملة شكلت 53 في المئة من إجمالي الصفقات في قطاع الاستثمار تبعتها الشقق الفردية بحصة نسبتها 33 في المئة مشيرا الى ان معظم الصفقات جاءت مرة أخرى في محافظة الأحمدي.
وعن قطاع العقار التجاري قال التقرير ان مبيعاتها شهدت ارتفاعا لتصل الى 17 مليون دينار اذ تم تسجيل خمس صفقات فقط خلال هذا الشهر كان أكبرها لمبنى في مدينة الكويت بقيمة 6ر4 مليون دينار وشهد هذا القطاع تسجيل العديد من الصفقات في منطقة صباح الأحمد البحرية خلال الشهرين الماضيين.

واشار التقرير الى ان القروض الاسكانية المقررة من بنك التسليف والادخار استعادت قوتها بعد أن شهدت تراجعا حادا في الشهرين الماضيين اذ أقر البنك 484 قرضا بقيمة 3ر29 مليون دينار خلال شهر سبتمبر.
أضف تعليقك

تعليقات  0