عربي

إثيوبيا: النيل لنا وأصبح الآن في بحيرة

هنأ وزير الخارجية الإثيوبي جيدو أندارجاشيو، اليوم الأربعاء، مواطنيه بإتمام بلاده المرحلة الأولى من ملء خزان سد النهضة.

وقال أندارجاشيو، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على “تويتر”: “تهانينا.. سابقا كان النيل يتدفق، والآن أصبح في بحيرة، ومنها ستحصل إثيوبيا على تنميتها المنشودة.. في الحقيقة.. النيل لنا”.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد علي، أعلن أس الثلاثاء، عن اتفاق مصري سوداني إثيوبي على استمرار المناقشات الفنية حول ملء سد النهضة برعاية الاتحاد الأفريقي حتى التوصل إلى اتفاق شامل.

وذكر بيان صادر عن مكتب رئاسة الوزراء الإثيوبية أن “رئيس الوزراء آبي أحمد أكد التزام أثيوبيا بالاستخدام العادل والمسؤول لمياه النيل الأزرق، من دون إلحاق ضرر بمصر والسودان”، مضيفا أن “موسم الأمطار الحالي وجريان المياه في الإقليم ساعد على الملء الأولي للسد، وفاضت المياه وهو مازال قيد الإنشاء”.

ووجه، آبي أحمد، رسالة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، عقب انتهاء القمة الأفريقية المصغرة التي عُقدت أمس الثلاثاء. وقال عبر صفحته الرسمية على “تويتر”: “اجتماع مثمر حول مشروع سد النهضة الذي نظمه رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوسا في إطار المساعي لتقوية الحلول بين الدول الأفريقية للمشاكل التي تواجهها”.

وقال زعماء إثيوبيا ومصر والسودان، إن الدول الثلاث اتفقت على استئناف المحادثات لكسر الجمود بخصوص خزان سد النهضة على النيل الأزرق. فقد أكد سيريل رامافوزا، رئيس جنوب أفريقيا الذي ترأس القمة، أنه سيكون هناك المزيد من المفاوضات. وكتب على “تويتر”: “لا تزال المفاوضات الثلاثية على المسار الصحيح”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق