رياضة

اتحاد الرماية: إعداد الرماة المتأهلين للأولمبياد يحظى بالأولوية

أكد رئيس الاتحادين الكويتي والعربي للرماية دعيج العتيبي أن إعداد الرماة الكويتيين المتأهلين لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة (طوكيو 2020) المؤجلة إلى العام المقبل يحظى بالأولوية لدى الاتحاد مع بدء استئناف النشاط الرياضي عقب فترة توقف قسرية بسبب انتشار جائحة كورونا المستجد (كوفيد 19).
وقال العتيبي في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء إن النادي خصص المرحلة الأولى لعودة  النشاط التي بدأت قبل فترة بالتنسيق مع اللجنة الثلاثية المعنية بعودة النشاط الرياضي والمشكلة من وزارة الصحة والهيئة العامة الرياضة واللجنة الأولمبية الكويتية لإعداد وتدريبات الأبطال الكويتيين الأربعة المتأهلين للأولمبياد.
وأضاف أن الرماة منصور الرشيدي وسعود الكندري وعبدالرحمن الفيحان وطلال الطرقي الذين تأهلوا للأولمبياد يتدربون بجدية مع اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية والوقائية التي أعلنتها السلطات الصحية في البلاد استعدادا للاستحقاقات المقبلة.
وأوضح أن النادي وضع خطة متكاملة لعودة أنشطته المحلية والدولية المقبلة وفي مقدمتها إعداد هؤلاء الرماة المتميزين بالشكل المناسب الذي يعكس السمعة والإنجازات الطيبة لرياضة الرماية الكويتية التي أكدتها في أكبر البطولات العالمية مثمنا دعم هيئة الرياضة المستمر للنادي.
من جانبه أثنى الرامي الكويتي الفيحان في تصريح مماثل على دعم رئيس وأعضاء مجلس ادارة الإتحاد واللجنة الفنية في الاتحاد للرماة المتأهلين التي تجسدت بوضع طموحة للإستعداد لهذا المحفل الرياضي الأهم في العالم وذلك بغية تحقيق المزيد من الانجازات لرياضة الرماية الكويتية.
وقال الفيحان الذي تأهل للاولمبياد للمرة الثانية على التوالي ضمن منافسات رماية ال (تراب) بعد تحقيقه الميدالية البرونزية لمنافسات الفردي في بطولة العالم التي أقيمت في كوريا الجنوبية العام الماضي ان الخطة تتضمن المشاركة في عدد من البطولات المحلية والخارجية اضافة إلى المشاركة في عدد من المعسكرات القوية قبل انطلاق الأولمبياد.
بدوره أكد الرامي الرشيدي في تصريح مماثل ان الاتحاد لم يأل جهدا في دعمه للرماة والذي تجسد توفير الحوافز المالية للرماة المتأهلين واعتماد راتب شهري لهم حتى موعد اقامة الدورة الأولمبية بدعم من هيئة الرياضة.
وأضاف الرشيدي الذي تأهل للاولمبياد في مسابقة ال (سكيت) بعد احرازه الميدالية الذهبية في منافسات الفردي في بطولة كأس العالم التي اقيمت في مدينة العين الاماراتية العام الماضي أن الرماة يضعون نصب أعينهم احتلال  المراكز الأولى في الأولمبياد المقبل لرفع علم الكويت في هذه التظاهرة الرياضية الأكبر في العالم.
يذكر ان الرامي الطرقي تأهل بدوره للاولمبياد بعد أن ظفر بالميدالية الذهبية في منافسات رماية ال (تراب) لفئة الفردي في البطولة الآسيوية التي جرت في قطر العام الماضي في حين حجز الرامي الكندري مقعده إلى الاولمبياد عقب نيله الميدالية البرونزية لرماية فردي (سكيت) في البطولة ذاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق