دولي

حجاج بيت الله الحرام يؤدون طواف الوداع

ضمن إجراءات صحية وتدابير احترازية مكثفة، يؤدي حجاج بيت الله الحرام “ضيوف الرحمن”، اليوم الأحد، آخر مناسكهم في الحج، بأداء طواف الوداع، وذلك بعد إنهائهم رمي الجمرات الثلاث في ثاني أيام التشريق، ليطبقوا بعدها العزل المؤسسي والعودة إلى مدنهم.
وقال مراسل “العربية”: “سينتقل الحجاج من أبراج منى، اليوم، إلى جسر الجمرات لرمي الجمرات الثلاث، ومن ثم إلى الحرم المكي لأداء طواف الوداع وسط إجراءات صحية مكثفة”.
كما قال إن الحجاج سيعودون للفندق المعد للعزل المؤسسي، وبعضهم سيعود لمدينته التي قدم منها والبعض الآخر يعود خلال الأيام القادمة.
من جانبه، أكد قائد القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام اللواء يحيى بن عبدالرحمن العقيل اكتمال جميع الاستعدادات والترتيبات اللازمة في المسجد الحرام لاستقبال حجاج بيت الله الحرام لأداء طواف الوداع يوم غد الثاني عشر من شهر ذي الحجة.
وقال في تصريح لوكالة الأنباء السعودية “واس”: نعمل على تنفيذ الخطط المعتمدة لإنجاح حج هذا العام، وفق التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية، منذ قدوم حجاج بيت الله الحرام إلى مكة المكرمة وصولاً إلى أداء طواف الوداع، حيث رُتب دخولهم من أبواب معينة، وفق مسارات محددة من وقت الدخول حتى النزول إلى صحن المطاف، وتوزيعهم على المسارات التي روعي فيها التباعد المكاني، والبدء بالطواف بشكل جماعي.
ولفت النظر إلى استعداد قوة أمن الحرم للمشاركة مع جميع الجهات الرسمية لخدمة ضيوف الرحمن ليؤدوا مناسكهم بسلام آمنين، وفق الاشتراطات الصحية والتدابير الوقائية للحفاظ على صحة وسلامة حجاج بيت الله الحرام.
يذكر أن خطة أمن المسجد الحرام في موسم حج هذا العام تقوم على أربعة محاور، تتمثل في المحور التنظيمي، والمحور الأمني الهادف إلى الحفاظ على أمن وسلامة قاصدي بيت الله الحرام، والمحور الإنساني، والمحور الصحي، حيث وضعت من خلاله آلية تحدد طريقة الدخول والخروج من وإلى المسجد الحرام.
هذا وأدى ضيوف الرحمن مناسكهم وسط نجاح للخطط التي وضعتها القطاعات المعنية بالحج لنقل الحجاج بين المشاعر بأمن ويسر، وفق الاشتراطات والإجراءات الوقائية والاحترازية من فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق