مقالات

مسميات البحارة

السفن الشراعية قديما في الكويت تنقسم الى قسمين، الكبيرة منها تعبر المحيط الهندي وتصل الى الهند وشرقي افريقيا لتبادل السلع التجارية، وأخرى صغيرة تصل الى الموانئ القريبة كالبحرين والبصرة، وهي أيضا تستعمل (للغوص) في استخراج اللؤلؤ من البحر.

والسفن كبيرها وصغيرها للعاملين عليها أسماء اصطلح أهل البحر عليها منها (النوخذة) وهو الرئيس، ثم (المجدمي) وهو نائب الرئيس، وهناك (المعلم) وهو الذي يعرف موقع السفينة وجهات سيرها، وهناك الطباخ والنجار والبحارة العاملون في (الغوص) لهم تسميات خاصة، فأولهم (الغيص) وهو الذي ينزع المحار من قاع البحر، يأتي بعده في المرتبة (السيب) وهو الذي ينتشل الغيص من البحر، ثم الرضيف وهو السيب المستجد، وأدنى مرتبة (التباب) وهو الشاب الصغير.

ومن أسماء السفن: (البغلة) و(الشوعي) و(البوم) و(السنبوك) و(البلم).

وختاما لهذه المقالة أود أن أذكر طرفة حصلت في زمن الغوص أن بحارا أخذ ابنه الصغير معه إلى الغوص ابتهج الولد طول النهار بعالم جديد عليه، فتحته ماء وفوقه سماء، ولما جن الليل قال الولد لوالده: أريد أمي يا أبي، فأجابه الوالد: لست وحدك الذي يريد أمك بل أنا أيضا أريد أمك لكن الشكوى لله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى