محليات

الجبري: جائزة الكويت للتميز والابداع الشبابي ترجمة لدعم سمو الأمير وتمكينه للشباب

اكد وزیر الاعلام ووزیر الدولة لشؤون الشباب الكویتي محمد الجبري ان جائزة الكویت للتمیز والابداع الشبابي تأتي ترجمة لدعم سمو الأمیر الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله وتوجیھاتھ السامیة في تمكین الشباب بكل المجالات.

وقال الوزیر الجبري خلال مؤتمر صحفي بمناسبة اطلاق النسخة السادسة لجائزة الكویت للتمیز والابداع الشبابي الیوم الاحد ان ھذه الجائزة الشبابیة تأتي برعایة سامیة من سمو الأمیر حفظه الله ودعمھ اللا محدود لفئة الشباب من الجنسین الذین یشكلون ما یفوق نسبتھ 72 في المئة من المجتمع الكویتي.

وأضاف ان الحكومة حرصت على وضع دعم الشباب على سلم أولویاتھا ضمن خطة 2035 باعتبار الشباب العنصر الأھم الذي یقوم علیھ بناء الدولة والمجتمع مشددا على دعم سمو الشیخ صباح الخالد الحمد الصباح رئیس مجلس الوزراء وایمانھ بأثر الشباب في صناعة المستقبل.

وأوضح ان الجائزة تحمل معالم سیاسة دولة الكویت في توجیه الشباب نحو الابداع في المجالات التي تضمنتھا الجائزة مشیرا الى اختیار عشرة مجالات یتنافس علیھا المتقدمین من الفئات العمریة من 14 – 34 عاما وفق معاییر وضعتھا اللجنة العلیا للجائزة.

وبین انه بإمكان الراغبین في المشاركة بما لدیھم من اعمال إبداعیة وتنطبق علیھم شروط الجائزة التقدم اعتبارا من الیوم الاحد ولمدة ثلاثة أسابیع عبر الموقع الالكتروني لوزارة الشباب او تطبیق مكتب وزیر الدولة لشؤون الشباب عبر الھواتف الذكیة.

واكد الوزیر الجبري ان الغایة الأساسیة من اطلاق ھذه الجائزة ھو تحفیز الدولة للشباب الكویتي وتھیئتھم للتمیز والابداع واثرائھم للمجتمع من خلال تمكینھم من التقدم وصقل مواھبھم ودعم امكاناتھم وتشجیعھم في كافة المجالات.

كما اعلن في الوقت ذاتھ انطلاق مجلس الشباب احد برامج السیاسیة الوطنیة لمكتب وزیر الدولة لشؤون الشباب تحت شعار (رؤیة المستقبل من الشباب والى الشباب) معربا عن املھ في ان یمنح الشباب دورا أسیاسیا في تطویر استراتیجیة خطة التنمیة.

من جانبه قال وكیل وزارة الدولة لشؤون الشباب الدكتور مشعل الربیع ان الآلیة في المجلس الشبابي السابق لم تكن عبر الانتخابات بل كانت عن طریق الاختیار موضحا انه عند تساوي المتقدمین في المعاییر الموضوعة ستكون ھناك قرعة تجرى بینھم.

وأضاف الربیع ان اللجنة العلیا القائمة على اختیار المجلس الشبابي ” لم ولن” تعتمد آلیة الانتخابات في المجالس السابقة او في القادمة مشیرا الى معاییر سیتم وضعھا من قبل اللجنة العلیا للوصول الى افضل 36 شابا وشابة یمثلون جمیع الشباب الكویتي.

وشدد على الشفافیة التي تنتھجھا اللجنة العلیا لاختیار أعضاء المجلس الشبابي من اجل تمكین كل شاب وشابة كویتیة من الحصول على فرصتھ في تمثیل أبناء جیلھ وایصال قضایاھم ومشاكلھم الى المسؤولین والمساھمة في صنع القرارات التي تخص فئتھم.

وبدوره قال رئیس اللجنة العلیا لجائزة الكویت للتمیز والابداع الشبابي الدكتور دعیج الركیبي ان ھذه الجائزة تعد الأعلى قیمة مادیة ومعنویة وتستدف الأفراد والمجموعات على السواء ویحصل علیھا من لدیھ مشروع أو برنامج أو حملة أو مبادرة خلاقة ومبتكرة وذات تأثیر بین في حیاة شریحة من الناس.

وأضاف الركیبي ان المجالات التي تستھدفھا الجائزة ھي (التعلیم – العلوم والتكنولوجیا – العلوم الشرعیة – ریادة الاعمال – الاعلام – الثقافة والفنون والآداب – العمل التطوعي – الریاضة – تعزیز الصحة – العمارة والتخطیط العمراني والإسكان ).

وأوضح انھ یشترط عند التقدم للجائزة ان یكون المتقدم فردا أو مجموعة أفراد على أن یكونوا جمیعھم كویتیین ویتراوح عمره ما بین 14 و 35 سنة واللغة العربیة ھي اللغة الرسمیة للمشاركة وان یكون التمیز متمثل في مشروع أو مبادرة أو عمل منجز أو مؤلَف أو انجاز شخصي ولم یكن قد سبق لھ الحصول علیھا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى